فشل أوروبي في لجم أسعار الغاز

فشل وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، في الاتفاق على وضع حد أقصى لأسعار الغاز للتخفيف من أزمة الطاقة في أوروبا وسط انقسامات عميقة حول اقتراح أولي وصفه كثيرون بأنه “مزحة”.

وقال وزير الطاقة الإيطالي، إن “15 دولة أوروبية تعارض وضع سقف لسعر الغاز الروسي”.

ومن جهته قال وزير الصناعة التشيكي جوزيف سيكيلا، الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للاتحاد الأوروبي، إن “الوزراء سيجتمعون في النصف الأول من كانون الأول في محاولة لحل الخلافات”.

وأضاف، أن “الوزراء تمكنوا من اتخاذ بعض الإجراءات المهمة الأخرى، بما في ذلك مشتريات الغاز المشتركة لتجنب المنافسة داخل الاتحاد الأوروبي التي تؤدي إلى ارتفاع الأسعار، وتوفير التضامن في أوقات الحاجة، وتسريع الحصول على ترخيص مصادر الطاقة المتجددة”.

واشتكى العديد من الوزراء الذين ذهبوا إلى اجتماع اليوم الخميس، من أن اقتراح سقف أسعار الغاز المطروح على الطاولة، والذي كشفت عنه المفوضية الأوروبية قبل يومين فقط، كان مصمماً بوضوح إذ لا يتم استخدامه أبداً، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ووصف وزيرا الطاقة في بولندا وإسبانيا الاقتراح بأنه “مزحة”. وقال وزير الطاقة اليوناني كوستاس سكريكاس، إننا “نضيع وقتاً ثميناً من دون نتائج”.

وتحدد خطة الحد الأقصى للسعر حداً أقصى قدره 275 يورو لكل ميغاواط في الساعة.

لكنه يأتي مع العديد من الشروط المرفقة، إذ لم يكن ليتم تفعيله حتى في آب، عندما ارتفع سعر الغاز لفترة وجيزة فوق 300 يورو، مما أثار القلق في أوروبا التي اعتادت الأسعار التاريخية عند حوالي 10%، من ذلك.

ولن يتم تفعيل اقتراح الحد الأقصى إلا إذا تم اختراق حد 275 يورو بشكل مستمر لمدة أسبوعين على الأقل، وبعد ذلك فقط إذا ارتفع سعر الغاز الطبيعي المسال (LNG) فوق 58 يورو لمدة 10 أيام خلال لمدة أسبوعين أيضاً.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل