مسلسل تركي طويل واللبناني بالكاد يتنفس

أشارت مصادر “الجمهورية” إلى أن “الفشل المتكرر والمتنقل من جلسة الى أخرى لانتخاب رئيس للجمهورية، يجرّ الى أمرين نتيجتهما واحدة:

الأول، إهدار وقت لم نعد نملك تَرفه، ويضيع من عمر لبنان واللبنانيين، في مماحكات وكمائن ومكائد واحقاد، وتوهان في مسلسل من الجلسات الفاشلة والمتتالية في مجلس النواب، أشبه بمسلسل تركي طويل لا نهاية لحلقاته، والبلد يكاد يُمحى، والمواطن بالكاد يتنفس.

الثاني، إهدار فرص جديدة، من الممكن أن يكون ثمّة من يسعى من أصدقاء لبنان الى إتاحتها امام اللبنانيين لتجاوز الازمة الرئاسية.”

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل