جلسة اليوم… تظهير الخلاف إلى العلن بين الثنائي الشيعي وباسيل

لن تحمل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، اليوم، أي جديد سوى تظهير الخلاف إلى العلن بين الثنائي الشيعي وبين النائب جبران باسيل الذي كان صارح الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، ومن ثم رئيس المجلس النيابي نبيه بري، برفضه إخلاء الساحة لرئيس تيار المردة سليمان فرنجية، وإصراره على موقفه بالاتفاق على مرشح رئاسي بديل، وكان جوابهما قاطعاً بإقفالهما الباب أمام البحث باقتراح من هذا القبيل.

فباسيل يتصرّف في العلن بأنه ليس مرشحاً لرئاسة الجمهورية، لكنه في المقابل يقدّم نفسه في الداخل وفي الخارج على أنه الأقوى ويتمتع بحيثية نيابية وبشعبية مسيحية يفتقد إليهما فرنجية، وبالتالي يحق له المطالبة بالتوافق على مرشح بديل، وهذا ما أبلغه إلى عدد من النواب الفرنسيين الذين التقاهم في باريس، وفقاً لـ”الشرق الأوسط”.

المصدر:
الشرق الاوسط

خبر عاجل