بو حبيب من مدريد: لوضع خارطة عودة النازحين السوريين ‏

قام وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب بزيارة رسمية للعاصمة الإسبانية مدريد، حيث التقى نظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريز.

وأكد ألباريز “استمرار بلده في دعم لبنان في كل المجالات وتفهّمه لمعاناته من أزمة النازحين السوريين”، مؤكدا “ضرورة إيجاد حلول للمشاكل الناتجة منها”.

ورحب بـ”نجاح ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية وانعكاساته الإيجابية في تحسين اقتصاد لبنان وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة”.

وتمنى “أن يتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة كاملة الصلاحيات في أقرب وقت ممكن للبدء بالإصلاحات اللازمة وتوقيع اتفاق مع صندوق النقد الدولي”.

وعقد بو حبيب جلسة حوارية مع رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان ماري كلوزه وأعضاء اللجنة، الذين يمثلون مختلف الأحزاب الإسبانية، وتركزت أسئلتهم على “الاستقرار السياسي في لبنان والأزمة الاقتصادية التي يعاني منها، إضافة الى أزمة النزوح السوري ومقارنتها مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي تواجهها أوروبا وإسبانيا”.

وشكر بو حبيب “إسبانيا لدعمها السياسي والاقتصادي والإنساني للبنان”، مؤكداً “ضرورة مواصلة تفعيل العلاقات الثنائية وتطويرها بين البلدين على كل المستويات، وعلى مساهمتها المهمّة والمستمرّة في قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان – اليونيفيل وقائدها الإسباني اللواء آرولدو لاثارو”.

وشرح بو حبيب “التحديات المالية والاقتصادية التي يعاني منها لبنان والتداعيات الخطيرة للنزوح السوري الذي يهدد النموذج اللبناني”، متمنيا على “الجانب الإسباني خلال اجتماعاته مع الاتحاد الأوروبي إعطاء الأولوية لعودة النازحين السوريين إلى بلادهم والعمل من أجل وضع خارطة طريق لعودتهم بطريقة آمنة وكريمة”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل