ناتو: بوتين يحاول استخدام الشتاء سلاح حرب ضد كييف

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الـ“ناتو” ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، إن روسيا ستواصل على الأرجح مهاجمة شبكة الكهرباء والبنية التحتية للغاز في أوكرانيا وكذلك الخدمات الأساسية فيها.

وأضاف ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي في بوخارست قبل اجتماع على مدى يومين لوزراء خارجية دول الحلف: “القيام بذلك ونحن على أعتاب الشتاء يُظهر أن الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين يحاول حالياً استخدام الشتاء سلاح حرب ضد أوكرانيا”.

من جهتها، قالت أوكرانيا اليوم إنها اضطرت لقطع التيار الكهربائي في مناطق بأنحاء البلاد بعد انتكاسة في جهودها لإصلاح البنية التحتية للطاقة التي تضررت إثر هجمات صاروخية روسية.

وقالت شركة يوكرنرغو المشغلة لشبكة الكهرباء الوطنية في أوكرانيا، إنها اضطرت لإيقاف وحدات الكهرباء في عدة محطات لظروف طارئة، موضحة أن الطلب على الكهرباء يشهد ارتفاعاً مع دخول الشتاء وسقوط الثلوج في العاصمة وباقي أنحاء البلاد.

وأضافت: “ستعود الوحدات إلى العمل فور إزالة أسباب القطع الطارئ للكهرباء، وهو ما سيقلل العجز في منظومة الكهرباء ويقلل حجم القيود على المستهلكين”.

من جهتها، قالت شركة “دي تي إي كيه”، أكبر شركة خاصة لإنتاج الكهرباء في أوكرانيا، إنها ستقلل إمداداتها من الكهرباء بواقع 60% لمشتركيها في كييف التي تحوم درجات الحرارة فيها حول الصفر المئوي.

وتقول موسكو إن هجماتها على البنية التحتية الأساسية مشروعة من الناحية العسكرية، مضيفةً أن كييف يمكنها إنهاء معاناة شعبها بالرضوخ للمطالب الروسية. من جهتها تقول أوكرانيا إن الهجمات التي تهدف للتسبب في مأساة مدنية هي جريمة حرب.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل