مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الإثنين 28/11/2022

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

 

يبدو ان الواقع السياسي الحقيقي  في البلاد يؤكد صعوبة انتخاب رئيس الجمهورية قبل نهاية العام الحالي على الرغم من كل من التسريبات التي انتشرت في الساعات الماضية والتي اوحت بإيجابية مستجدة في الاستحقاق الرئاسي

 

وبحسب مصادر مطلعة ووسط  استمرار بقاء تكتل الاوراق البيضاء الاقوى في صندوقة الافتراع فان انعقاد جلسات الانتخاب في مجلس النواب لن يبقى  بالكثافة ذاتها خلال الاسابيع المقبلة، وأن فترة الاعياد ستكون  فرصة  للقوى السياسية لاعادة تجميع اوراقها الرئاسية من جديد.

 

في الداخل حضر الملف الرئاسي في زيارة وفد الكونغرس الاميركي الى بيروت الذي أكد اهمية إنتخاب رئيس للجمهورية وتأليف حكومة جديدة وتطبيق شروط صندوق النقد الدولي والمضي بالإصلاحات.

 

اما في الخارج فان الوضع في لبنان سيكون احد ملفات زيارة الدولة التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى واشنطن للقاء  نظيره الاميركي جو بايدن منتصف الاسبوع الحالي في اشارة بالغة الى الاهتمام الفرنسي بملف الاستحقاق الرئاسي.

 

أما على الصعيد المالي فترقب لما سيؤول اليه دخول الدولار الجمركي حيز التنفيذ الخميس المقبل وما ستترتب عليه من تداعيات تطال الاسعار والاسواق.

 

=======

 

 

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

 

الى الجلسة الثامنة على نية إنتخاب رئيس للجمهورية در وبالرغم من التسليم مسبقا بأن جلسة الخميس المقبل ستكون نسخة مكررة عن سابقاتها فان في النوايا يكمن الحل للخروج من رتابة الإستنساخ إلى الورقة الأصل المذيلة بعنوان من كلمتين: الحوار والتوافق.

 

هذا الملف حضر في لقاءات توزعت بين عين التينة والسرايا ووزارة الخارجية لوفد من الكونغرس الأميركي شدد على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية ودعا النواب الى إنجاز هذا الأمر في أسرع وقت ممكن من جهة والالتزام تجاه صندوق النقد الدولي واجراء الإصلاحات من جهة أخرى.

 

على الخط المعيشي أصدرت وزارة المال اليوم قرارا باعطاء الزيادة المنصوص عليها في موازنة العام 2022 للعاملين في القطاع العام والمتقاعدين والذي يستثنى منه موظفو السلك الدبلوماسي في البعثات الخارجية وكذلك كل من يتقاضى تعويضات بغير الليرة اللبنانية بحكم الوظيفة.

 

اما ضريبة الدخل على الرواتب بالفريش فأثارت بلبلة وسنكون مع تقرير مفصل حول هذا القرار في سياق النشرة.

 

=======

 

 

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

 

فيما مباريات كأس العالم تحتدم منافساتها وتكثر مفاجآتها، فان المباريات السياسية اللبنانية على رتابتها، ولا مفاجآت في الافق، الكرة الرئاسية كأنها عند نقطة الانطلاق، ولا تسديدات تبشر باهداف قريبة. وكأن الجميع يركض في حلقة مفرغة، ولا حديث جديا ولا تواصل ينقذ البلاد من المراوحة بالفراغ عبر انتخاب رئيس يضع البلد على سكة الانطلاق..

اقتصاديا ومن منطلق الحاجة الى ايرادات كان الحديث عن الدولار الجمركي الذي سيبدأ تطبيقه على سعر خمسة عشر الف ليرة ابتداء من الخميس، فيما ستعمد وزارة الاقتصاد الى مراقبة مخازن التجار من الغد، مع علمها ان نسبة الاستيراد في النصف الاول من العام كانت بقيمة تكفي لعام كامل، لنية بعض المستوردين تكديس البضائع قبل رفع سعر الدولار الجمركي، والبيع فيما بعد باسعار اعلى ..

بصوت عال كان تحذير المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم من الرفض العربي والدولي لعودة النازحين السوريين الى بلادهم، محذرا في حديث صحفي من ان رفض العودة اشبه بعملية تجهيز قنبلة ستنفجر لاحقا..

تفخيخ العام الدراسي بالاضرابات عاد ليهدد مصير التعليم، والاشتباك بين وزارة التربية والاساتذة المطالبين بحقوقهم وصل الى طريق مسدود، على ان الاضراب التحذيري سيبدأ من الغد، والعنوان تكلفة النقل لا قدرة للاساتذة على احتمالها، اما الحلول التي كانت موعودة فنسفتها الدول المانحة التي تخلفت عن دفع ما وعدت به لتقديم دعم شهري بالدولار كما قال وزير التربية..

اما ما تقوله ملاعب المونديال في قطر الا شيء ثابتا ولا توقعات مضمونة، ومباريات البرازيل مع سويسرا التي يحكمها التعادل السلبي حتى الآن خير دليل…

 

=======

 

 

 

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

 

عشاق رياضة كرة القدم ينتظرون كل مباراة ليعرفوا ما إذا كان فريقهم تأهل أو هو على طريق التأهل.

 

عشاق “السياسة في الرياضة ” ينتظرون كل إشارة سياسية على هامش أي مباراة، ليبنوا عليها شيئا في السياسة.

 

غدا يلتقي الفريقان الأميركي والإيراني على أرض قطر، صحيح أن قطر شكلت منذ أكثر من عشرين عاما ساحة لقاءات سرية وعلنية في أكثر من نزاع وصراع: من اللقاء بين الأميركيين والأفغان، إلى لقاءات المعارضة السورية، إلى لقاءات الفصائل الفلسطينية المتناحرة، وكان للبنان ايضا حصة من هذه اللقاءات أي ” أتفاق الدوحة ” في أيار من العام 2008.

 

لكن لقاء الغد بين واشنطن وطهران في الدوحة ولد بمحض الصدفة الكروية، وبالتأكيد لن يزعج قطر، لأنه سيضاف إلى رصيدها بصفتها ساحة تقاطع عالمية.

 

من سيفوز غدا؟ ليس هو المهم، العالم سيراقب تعاطي اللاعبين وسيضع تحت المجهر الديبلوماسي أي ردة فعل، فلا ارتجال لا لدى واشنطن ولا لدى طهران، وكل ركلة لها الف حساب.

 

في لبنان، وفي غياب ال Suspense الرئاسي، “مشكل ” جديد بين الرئيس ميقاتي والرئيس السابق ميشال عون على خلفية مرسوم التجنيس الذي لم يوقع، عون نفى ما قاله ميقاتي الذي تمسك بكل كلمة قالها.

 

البداية من آخر معطيات مونديال اليوم.

 

=======

 

 

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

 

دخل مونديال قطر أسبوعه الثاني.. فيما لبنان ما زال يسأل: مين سرق الملايين؟

 

الحماسة بلغت أشدها على أرض الدوحة مع احتدام المنافسة بين المنتخبات بهدف التأهل المباشر نحو الدور الثاني اثنين المباريات كان غزيرا بالأهداف،

 

وبدا واضحا الغياب المعنوي للنجم البرازيلي نيمار.. لكن هذا الغياب لم يؤثر على روح فريق السامبا الذي أدى وصلته الساحرة في مباراة خسر فيها هدفا بالتسلل وانتهت بضبط اللعبة على دقة الساعات.

 

وبمفعول رجعي عن مونديال عام ألفين وثمانية عشر، ضجت الملاعب اللبنانية بشبهات فساد وبملايين الدولارات الضائعة على ترددات نقل المباريات.

 

ولكننا بتنا أمام وزيرين اثنين، كل يقدم دفاعه في انتظار كلمة الحكم في القضاء فوزير الإعلام الحالي زياد مكاري أبرز حجته بالرقم خمسة ملايين دولار، لكن من دون مستند قانوني فيما أعلن وزير الإعلام السابق ملحم رياشي أن الرقم خمسة ملايين لم نسمع به ولا وجود له، وأن العقود أبرمت عام ألفين وثمانية عشر على قيمة عشرة ملايين دولار, متحدثا عن عقدين اثنين:

 

الأول لصالح شركات الكايبل وقيمته ستة ملايين دولار، وعقد لصالح تلفزيون لبنان قيمته أربعة ملايين دولار.. وجزم بأن الرقم خمسة هو “أخبار جرايد”، وقد لاحقت الجديد هذا الرقم من الوزيرين إلى اللجنة المختصة والقضاء وديوان المحاسبة وشركة سما، التي أعلن رئيس مجلس إدارتها محمد منصور أنه قبض ثمانية ملايين دولار من الدولة اللبنانية ليسلمها بدوره إلى شركة bein، اضافة الى مليوني دولار حصة الشركة وربطا بالملف قالت مصادر قضائية للجديد إن التحقيق في الشبهات حول الخمسة ملايين دولار لا يزال قيد المتابعة في النيابة العامة المالية فيما أوضحت مصادر ديوان المحاسبة أنه سيعمل على مطابقة البيانات وعلى ضوئها سيتخذ موقفا خلال الأسابيع المقبلة ومن المرجح أن يستمع إلى وزير الإعلام الحالي زياد المكاري، وإذا تبين أن هناك أي شبهة سيحيلها إلى النيابة العامة التمييزية لإجراء المقتضى.

 

وفي الماراتون السياسي افتتح الأسبوع بزيارة خاطفة لوفد ثلاثي من الكونغرس الأميركي تتقدمه السفيرة دوروثي شيا والوفد هنأ بترسيم الحدود وطلب ترسيما نيابيا لإنجاز مشاريع قوانين طلبها صندوق النقد الدولي ولفت إلى تحديات كثيرة سيشهدها عام 2023 عالميا، ومنها ما يتعلق بالأمن الغذائي وتأمين المساعدات من الولايات المتحدة للدول الصديقة..

 

لذا يتوجب على المشرعين والسياسيين اللبنانيين بذل جهود كثيرة لوضع لبنان على سكة التعافي التي لا تتم من دون محاربة الفساد وإقرار القوانين المطلوبة من قبل صندوق النقد الوفد دعا النواب إلى ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن

 

ولكن كيف السبيل إلى رئيس بالسرعة التي طلبها الأميركيون، والملعب الرئاسي يحاصره فريق برفع البطاقة الحمراء ما لم تمر الرئاسة من ميرنا الشالوحي وطرف يريد شخصية على “المسطرة” السيادية، فيما يستعين بقوات متعددة الجنسية والأطراف الباقية تنتظر عند ضفة النهر مرور التسوية والأهم من البحث في جنس الرئيس كان ملف التجنيس..

 

وعودة السجال بين الرئيس السابق للجمهورية ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وبعد الأخذ والرد، طلب عون وضع حد لما وصفها بالأكاذيب والافتراءات، وما ينسب زورا إليه.. والتي تندرج بحسب قوله في إطار الحملة المستمرة للإساءة إلى شخصه وإلى الموقع الذي كان يشغله.

 

أما ميقاتي فأكد تمسكه بكل ما أورده حول ملف التجنيس، مكتفيا بهذا القدر احتراما للرئيس ميشال عون ولمقام رئاسة الجمهورية وفي الاستراحة بين الشوطين..

 

حوار ثنائي في المنطقة الرمادية بين حارة حريك والصيفي نفى حزب الكتائب حصول اللقاء مع حزب الله، لكن مصادر الجديد أكدت الواقعة والتي استضافتها بلدة الحدث عند ريف الضاحية الجنوبية.

 

=======

 

 

 

* مقدمة “ام. تي. في”

 

من بيروت الى واشنطن:  العالم يتحرك لحض مجلس النواب على انتخاب رئيس، فيما البرلمان ينامُ نومة اهل الكهف لأن قِسماً من النواب يتمترسُ وراءَ الورقةِ البيضاء .

 

في لبنان التقى وفدٌ من الكونغرس الاميركي  رئيسَيْ المجلس والحكومة اضافة الى وزير الخارجية. وكان تشديدٌ في اللقاءات على ضرورة انتخاب رئيس ودعوة للنواب الى انجاز الاستحقاق في اسرعِ وقتٍ ممكن.

 

وأما في واشنطن فقِمة مرتقبة بين الرئيس الاميركي جو بايدن والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، يُتوقع ان يكون الوضعُ اللبناني على جدولِ اعمالِها. فهل يمكن للقِمة الاميركية – الفرنسية ان تشكلَ بداية الخروج من نفق الشغور،  ام ان القمة ستكتفي ببيانٍ انشائي لا يُقدم ولا يُؤخر في  المراوحةِ القاتلة؟.

 

في  الداخل الصورة  جامدة. الثنائي والتيار الوطني الحر لا يزالان على تمسكهما بالورقة البيضاء، في حين ان نواب الاعتدال الوطني والتغييريين لا يزالون على ضياعهم وتشتتهم المعهودين2 .

 

بالتوازي، القضايا الحياتية والاقتصادية تفرض نفسها. اذ سَجلت اسعار المحروقات اليوم ارتفاعا اضافيا، فيما اعلن رئيس الاتحاد العمالي العام ان الاتحاد طلب تأجيل اجتماع لجنة هيئة المؤشر لأن ما عُرض عليه لا يتناسب لا مع زيادة غلاء المعيشة ولا مع ارتفاع اسعار الدولار.

 

فهل يعي نواب الامة المتحصنون بالتعطيل ان القضايا الحياتية والمعيشية لم تعد تُحتمل،  وان الواقع الضاغط يفرض عليهم ممارسة واجبهم الانتخابي قبل سقوط الهيكل على رؤوس الجميع؟.​

خبر عاجل