“صرّافو الشنطة” خائفون

قيل، بحسب مصادر أمنية لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، إن “ما يُعرف بـ(صرّافي الشنطة) يتَّخذون في الفترة الأخيرة تدابير احترازية، وأقصى درجات الحيطة والحذر في تنقلاتهم لتلبية الزبائن، ولا يكشفون لدى الاتصال بهم عبر أرقامهم العادية عن موقعهم وطريقة تنقُّلهم”.

وتشير المصادر ذاتها، إلى أن “السبب الرئيسيّ وراء ذلك، هو عمليات السلب التي كثُرت في الفترة الأخيرة، وتعرُّض العديد من هذه الفئة من الصرّافين لعمليات سلب بقوة السلاح، فضلاً عن عمليات القتل التي راح ضحيّتها آخرين من بينهم”، مضيفةً، أن “كثيرين لم يعودوا يتعاملون إلا مع فئة محددة من الزبائن الموثوقين، ومن خلال وسائل اتصال مختلفة عن أرقام هواتفهم المعروفة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل