“الحزب” يمدد الوقت الضائع وتقارب بين الكتل الداعمة لمعوّض و”التغييريين”

يلتزم حزب الله وحلفاؤه دكّة “الاحتياط” على الملعب الرئاسي فارضين تمديد الوقت الضائع في شوط الشغور والاستمرار في مراوغة “الورقة البيضاء” في صناديق الاقتراع وتطيير النصاب فور انتهاء الدورة الانتخابية الأولى، بينما على الجبهة المقابلة تواصل قوى المعارضة معركتها في سبيل “لبننة الاستحقاق” وتحييده عن مضمار التسويات الخارجية، ولا يزال ترشيح النائب ميشال معوّض يتصدّر هذه المعركة مع بروز معطيات في كواليس الاتصالات السياسية تفيد بأن “المسافات بدأت تتقارب بين التكتلات الداعمة لترشيح معوّض وعدد من نواب التغيير والاعتدال في سبيل توحيد الصف الرئاسي، انطلاقاً من أنّ الخيارات باتت واضحة وضيّقة ولا مفرّ من توافق القوى المعارضة في ظل إمعان الفريق الآخر في حجب اسم مرشحه ومنع اللعبة الديمقراطية من أن تأخذ مجراها”.

المصدر:
نداء الوطن

خبر عاجل