“داعشنا هو الحرس الثوري”… المدن الإيرانية على وقع تظاهرات ليلية

حجم الخط

انطلقت تظاهرات ليلية في عدد من المدن الإيرانية مرددة شعارات مناهضة للنظام، فيما أحرق محتجون مقراً للباسيج وصورة لقاسم سليماني في مدينة قم.

هذا وكانت مناطق مختلفة من العاصمة الإيرانية طهران شهدت، أمس الاثنين، طريقة جديدة للاحتجاجات، إذ ردد المواطنون هتافات من الشرفات والنوافذ ضد النظام الإيراني، وتعالت الأصوات بشعارات “الموت للديكتاتور” و”الموت لخامنئي”، و”الموت للحرس الثوري” و”الموت للباسيج” و”داعشنا هو الباسيج والحرس الثوري الإيراني”.

وشملت هذه الاحتجاجات أحياء ستار خان وشهرك نفط وشاهين الجنوبية وشهران وسلسبيل وسعادت آباد ودربند.

تزامناً، شهدت أحياء في مدينة مشهد، ثاني أكبر مدينة إيرانية، احتجاجات متفرقة، وردد المحتجون هتافات ليلية، وكتبوا شعارات ضد النظام على حافلات المدينة.

ومن مشهد إلى كرمانشاه في غرب إيران، حيث شهدت المدينة الكردية الأكبر في إيران تجمعات احتجاجية متفرقة في مختلف أحيائها.

 

ولم تتوقف الاحتجاجات في إيران منذ انطلاقها في 16 أيلول الماضي تحت شعار “امرأة، حياة، حرية”، بعد مقتل مهسا أميني في حجز شرطة الأخلاق.

ووصلت شرارة الاحتجاجات إلى 161 مدينة إيرانية على الأقل، وقتل ما لا يقل عن 460 متظاهراً بينهم عشرات الأطفال والنساء.

المصدر:
العربية

خبر عاجل