أميركا تفرض اختبار “كورونا” على الوافدين من الصين

حجم الخط

أصبحت الولايات المتحدة أحدث دولة تفرض إجراء اختبارات فيروس “كوفيد” الإلزامية على الزوار القادمين من الصين، بعد أن أعلنت بكين أنها ستعيد فتح حدودها الأسبوع المقبل.

ويأتي هذا في وقت أعلنت فيه إيطاليا واليابان وماليزيا وتايوان والهند عن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة على القادمين من الصين.

وقررت الصين السماح لمواطنيها بالسفر بسهولة أكبر اعتباراً من 8 كانون الثاني، بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من القيود الصارمة. في حين تواجه البلاد ارتفاعاً في حالات الإصابة بفيروس كوفيد، مما أدى إلى إثارة مخاوف بعض الدول.

مع ذلك، قالت بكين إنه يجب تطبيق قواعد فيروس كورونا على أساس “علمي”، واتهمت بعض الدول ووسائل الإعلام بالعمل على “تضخيم” الموقف.

ومن جانبها أعلنت بريطانيا أنها لا تخطط لإعادة إجراء الاختبار أو فرض متطلبات الدخول الأخرى على المسافرين.

بينما أعلنت الحكومة الصينية، يومي الاثنين والثلاثاء، أنها ستخفف قيودها على السفر من وإلى البلاد.

وقالت السلطات إنه اعتباراً من 8 كانون الثاني، سينتهي الحجر الصحي للمسافرين الذين يدخلون إلى الصين، وسيتم استئناف تلقي طلبات المواطنين الصينيين للحصول على جوازات سفر.

وأبلغت مواقع السفر عن ارتفاع في حركة المرور بعد الإعلانات الأخيرة، وقامت بعض الدول بمراجعة قواعد السفر الخاصة بها.

المصدر:
bbc arabic

خبر عاجل