سلطان الطرب بقي إلى جانبه ليلة أمس… تفاصيل جديدة حول وفاة وديع وسوف

فقد سلطان الطرب جورج وسوف ابنه البكر وديع نتيجة مضاعفات عمليّة جراحيّة أجراها قبل أيام.

وأفاد مصدر طبّي في مستشفى مار يوسف ـ الدورة لـ”النهار” أن الوفاة أعلنت قرابة الساعة 11 مساءً”، مضيفاً أنّ “وديع خضع منذ أكثر من أسبوع لعمليّة تكميم في المعدة”

ولفت أحد المقرّبين، إلى أنه “تعرّض لوعكة صحية مفاجئة في منزله وأغمي عليه، الأمر الذي استدعى نقله إلى المستشفى، إذ تبيّن وجود نزيف ما استوجب إدخاله في صورة عاجلة إلى العناية المركّزة للمباشرة بالإجراءات الطبيّة اللّازمة، وهو ما فسّر نشر الفنانة إليسا والإعلاميّة منى أبو حمزة طلباً بالمساعدة لتأمين وحدات دم في مستشفى مار يوسف، حيث يمكث وديع”.

كما كشف‏ الصحفي اللبناني عادل سميا، المتابع لحالة وديع، لقناة “الجديد”، عن أن حالة وديع جورج وسوف كانت غير مستقرة.

وأوضح، أن “وضعه كان حرجاً جداً، إذ أنه كان قد أجرى عملية جراحية بمعدته في وقت سابق، إلا أنه تعرض مساء أمس الخميس لمضاعفات قوية أجبرته على دخول المستشفى، وأصيب بنزيفٍ تتطلب نقل الدم له بشكل فوري”.

وأشار سميا إلى أنه “تم تأمين الكمية المطلوبة من الدم لوسوف، إلا أن وضعه بقي خطراً”.

وأمضى‏ سلطان الطرب ووالدة وديع شاليمار وعائلته وعدد كبير من محبّي جورج وسّوف ليلة أمس في المستشفى بجوار وديع.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل