العراق: لا يمكن إرساء العلاقات مع تركيا إثر خروقاتها

حجم الخط

أوضح الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد أن “خرق تركيا لحدود بلاده يحرج حكومتي بغداد وأربيل”، مؤكداً أن “وجودها على أراضي العراق مرفوض”.

وأضاف رشيد في مقابلة نشرتها شبكة رووداو الإعلامية اليوم الأربعاء، “موقف تركيا من اجتياح الأراضي العراقية بجيشها أو طيرانها يحرج حكومة العراق وحكومة الإقليم”.

وأضاف، “لا يمكن أن تكون علاقاتنا طبيعية وأن يتم في نفس الوقت خرق حدودنا، هذا مرفوض من الشعب الكردي ومن شعب العراق ومن حكومة الإقليم وحكومة العراق”.

وأكد رشيد أن “العراق وإقليم كردستان يعارضان الانتهاكات التركية والإيرانية”، مضيفاً، “نصحنا تركيا بوضع حد لانتهاكاتها”.

وتطرق الرئيس العراقي أيضاً إلى قضية المياه بين العراق وتركيا، إذ أكد على “ضرورة التوصل إلى اتفاق مع تركيا بشأن حصة عادلة” من المياه للعراق.

وفي ما يتعلّق بالعلاقات بين بغداد وأربيل، قال إن “علاقات العراق وإقليم كردستان تتوطد يوماً بعد، لكن قسماً من مشاكل أربيل مع بغداد لن يحل بسرعة”، معرباً عن تفاؤله بحل مشاكل العراق وإقليم كردستان.

ولفت رشيد إلى أن “الحكومة الاتحادية أيضاً تريد التعجيل بالمصادقة على الموازنة”، موضحاً أن “عدم المصادقة على الموازنة خلق عشرات المشاكل”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل