رفع المبلغ المدفوع نقداً من المصارف للمستشفيات

حجم الخط

التقى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، اليوم الإثنين، مع وزير الصحة  في حكومة تصريف الأعمال فراس أبيض، وأكد أننا “بحثنا في موضوع المستشفيات وعدم حصولها على مستحقاتها من المصارف نقداً مما يسبب بمصاعب كثيرة خصوصاً وأن اغلب المستوردين يطلبون من المستشفيات الدفع نقدا. كنا مع نقيب أصحاب المستشفيات على اطلاع على المشاكل وعلى توجه المستشفيات بأن يدفع المرضى ثمن أدويتهم نقدا. ونحن نعتبر كوزارة صحة بأن هذا الموضوع غير مقبول بتاتا وليس مقبولا أن يدفع المريض دائما الثمن”.

وأضاف، “تواصلنا الأسبوع الماضي مع مصرف لبنان لإيجاد حل للمستشفيات ولرفع المبالغ التي تحصل عليها المستشفيات نقدا من المصارف، وهذا شكل محور اللقاء اليوم مع دولة الرئيس الذي تواصل مع حاكم مصرف لبنان، وتم بنتيجته التوصل إلى رفع الرقم الذي تدفعه المصارف الى المستشفيات نقدا. وتم كذلك التواصل مع نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون وأطلعناه على ما تم التوصل اليه، واعتبرنا بأن هذا يشكل حلا مرحليا لهذا الأمر، ريثما  نعقد اجتماعات موسعة مع معالي وزير المالية وبمشاركة لجنة الصحة النيابية ورئيسها الدكتور بلال عبدالله لإيجاد حلول جذرية  اكثر لهذا الموضوع. ويسعدني أن أعلن للمواطنين بأن هذا الموضوع تم حله حاليا، وستصدر  نقابة المستشفيات بيانا حوله، ولن يطلب من المرضى دفع ثمن الأدوية نقدا، عسى ان نتمكن في الاجتماعات المقبلة ايجاد حلول جذرية لهذا الأمر”.

وتابع، “تم على هامش اللقاء الحديث عن الأدوية والمستلزمات المستوردة وتأثير موضوع الدولار المصرفي الذي سيصبح بـ15 الف ليرة على استيرادها  لضمان  ايجاد حلول لا تؤدي إلى ارتفاع ثمنها على المواطنين. وتم التواصل مع حاكم مصرف لبنان حول هذا الأمر وهنالك حل نعمل عليه واطمئن بأنه لن يكون هناك أي تأثير على أسعار أدوية الأمراض السرطانية والمستعصية ومستلزمات غسيل الكلى في ما خص الدولار المصرفي الجديد”.

وأعلن عن أن “مصرف لبنان أعطى المستشفيات ضعف ما كانت تتقاضاه، وسنترك تحديد الأرقام إلى الاجتماعات التي ستحصل قريباً”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل