نقابات الافران: لتسعيرة يومية تتلاءم مع سعر صرف الدولار


أوضحت نقابات الافران والمخابز في لبنان، أن “وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال أمين سلام لم يتجاوب مع مطلب الافران بتسعير ربطة الخبز حسب ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار والمواد الأولية، وصرح بأنه سيسعر مرة واحدة في الأسبوع، في وقت نشهد وزير الطاقة يصدر تسعيرتين للمحطات والشركات بسبب الضغط الذي يشكل عليه، عندما يتم الاقفال من قبلهم، مع العلم أن الافران والمخابز لم تقفل أبوابها يوماً واحداً في كافة الازمات الا عندما انقطع عنها الطحين سابقا من قبل بعض المطاحن حين كانت جداول توزيع الطحين تخضع لرقابة سلام”.

وأضافت في بيان، اليوم الأربعاء، “أما اليوم فالطحين متوفر لدى الافران بجهود الأجهزة الأمنية مشكورة، ولكن جنون الدولار يعيق العمل وسلام لا يعطي للأمر اهتماما رغم التواصل عبر الهاتف والرسائل الصوتية والمكتوبة والبيانات في الاعلام المرئي والمسموع، الا أن النتيجة واحدة لا تجاوب، فالدولار على عتبة 57 الف ليرة والتسعيرة على 53 الفا وخمسماية ليرة، وبما أن الافران لا تطلب من الوزارة الا التسعيرة لأن الوزن والسعر تحددهما الوزارة رسميا، تطالب النقابات وزير الاقتصاد بإصدار تسعيرة يومية تتلاءم مع ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار قبل الساعة الثامنة من مساء اليوم، لأن الافران ستتخذ قرارا لا تحبه ولا تتمناه في حال لم تصدر تسعيرة”.

واعتبرت النقابة ان “الإهمال في اصدار التسعيرة هو اخذ الافران الى الاقفال، وبالتالي اخذ الشارع الى التوتر والفوضى في ظروف قاسية وصعبة ومن يتحمل تداعيات الاقفال من بيده قرار اصدار التسعيرة”. وطالبت النقابات “رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، وورئيس مجلس النواب نبيه بري التدخل لحل الأزمة وتدارك الوضع كي لا نقع في المحظور لأن الجميع يعلم أن لعبة الدولار لا قدرة للأفران على مقاومتها، ورغيف الخبز وحده الذي يربك الشارع ونحن كنقابات نضع الامر بين ايديكم لإيجاد حل نهائي وجذري”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل