وزير إيراني ينتقد النظام: لم يعد بإمكاننا القسوة على الناس

حجم الخط

لفت وزير السياحة الإيراني عزت الله ضرغامي إلى أن “نساء عدة شوهدن مكشوفات الرأس في الأماكن العامة، منذ بدء حركة الاحتجاج على مقتل الشابة الكردية مهسا أميني لعدم لباسها الحجام بطريقة لائقة، في حين أن القانون يقضي بارتداء الحجاب منذ الثورة الإسلامية عام 1979”.

وقال الوزير الإيراني، إنني “أنصح الرجل الذي يتصرف بقسوة تجاه امرأة لا ترتدي الحجاب غضّ البصر إذا كان النظر إليها يثيره”.

وأشار إلى أن “ضيق الأفق موجود للأسف في البلاد، لكن لم يعد بإمكاننا أن نكون قاسين على الناس”، موضحاً أنه “لتطوير السياحة وتحسين الحياة الاجتماعية، يجب فتح المجال، وتفهّم الناس وألا نكون صارمين معهم”.

وتعرض ضرغامي لانتقادات شديدة من المحافظين المتشددين، في تشرين الأول الماضي، بعد شجبه ممارسات شرطة الأخلاق المسؤولة عن الإشراف على ارتداء النساء الحجاب، إذ استغرب حينها، “اليوم فتياتنا وطالباتنا يمشين في الشارع بلا حجاب. ماذا حدث؟”.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل