موسكو: إنهاء الحرب في كييف بيد بايدن

حجم الخط

أكد الكرملين، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأميركي جو بايدن يملك مفتاح إنهاء الصراع في أوكرانيا عن طريق توجيه كييف، لكن واشنطن لا ترغب حتى الآن في استخدامه.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين في إفادة يومية: “مفتاح نظام كييف بيد واشنطن إلى حد كبير”.

وأضاف، “نرى الآن أن القائد الحالي للبيت الأبيض.. لا يريد استخدام هذا المفتاح. فهو على العكس من ذلك يختار مسار ضخ المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا”.

وكثيراً ما تتهم موسكو واشنطن بإعطاء أوامر لأوكرانيا وإطالة أمد الصراع من خلال تزويد كييف بالأسلحة. من جهتها تقول الولايات المتحدة إن روسيا شنت حرباً وحشية باختيارها ويمكن أن تنهيها بسحب قواتها.

وبلغ التوتر بين الجانبين مستويات غير مسبوقة على مدار العام الماضي، وأعلنت الولايات المتحدة هذا الأسبوع أنها سترسل إلى أوكرانيا 31 دبابة متطورة من طراز إم1 أبرامز بقيمة 400 مليون دولار في غضون أشهر.

وتقول روسيا إن أي دبابات أبرامز يتم إرسالها ستكون مضيعة للمال لأنها “ستحترق” مثل الدبابات الأخرى في أوكرانيا.

من جهته، اتّهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم “نازيين جدداً” في أوكرانيا بارتكاب جرائم بحق مدنيين، وذلك في خطاب ألقاه في يوم إحياء ذكرى ضحايا المحرقة.

وقال بوتين، “يؤدي نسيان دروس التاريخ إلى تكرار المآسي الرهيبة”، مضيفاً “تؤكد ذلك الجرائم بحق مدنيين والتطهير العرقي والإجراءات العقابية التي ينظّمها نازيون جدد في أوكرانيا. يقاتل جنودنا بشجاعة هذا الشرّ”.

خبر عاجل