ميقاتي: انتخاب رئيس الممر الأساسي لخروجنا من دوامة الأزمات

حجم الخط

التقى رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، وفداً من “لقاء التوازن الوطني” ضم السادة الصحافي صلاح سلام، صائب مطرجي، مازن شربجي، العميد محمود الجمل، مازن شبارو، محمد سعيد فواز، حسن بحصلي، سمير حمود، غالب محمصاني، وسيم الوزان، مازن البساط، بسام برغوث ومروان كوسا.

وأوضح سلام، بعد اللقاء، “مع انطلاقة نشاط لقاء التوازن الوطني حرصنا على وضع ميقاتي في أجواء المبادئ والاهداف التي سنعمل على تحقيقها في هذه المرحلة الصعبة التي تتطلب التمسك بوثيقة الوفاق الوطني التي اقرت في الطائف، والعودة الى تطبيق الدستور المنبثق عنها، نصا وروحا، للخروج من دوامة الازمات التي يتخبط فيها البلاد، وتهدد مقومات الدولة وسيادتها.”

وأضاف، “تطرق البحث الى مخاطر استمرار  الشغور الرئاسي نظرا لأهمية موقع رئيس الجمهورية، رأس الدولة والقائد العام للقوات المسلحة، ورئيس مجلس الدفاع الاعلى، فضلا عن مرجعتيه الوطنية الجامعة والتي يجب ان تبقى  فوق مستوى الخلافات السياسية والحزبية. كانت  وجهات النظر متطابقة حيال اهمية الاسراع في انتخاب رئيس الجمهورية لإنهاء الخلل الحالي في السلطة وإعطاء الأولوية للإصلاحات المطلوبة محلياً ودولياً”.

وأعرب الوفد عن “استنكاره لما تعرض له الجسم القضائي من اهتزازات وانقسامات وتجاوزات أخلت بالتراتبية التنظيمية، وأساءت الى هيبة القضاء وشوهت سمعته. وطالب الوفد باتخاذ الخطوات الكفيلة بحفظ كرامة القضاء والحفاظ على مكانته كمرجع للحق والعدالة، بعيداً عن محاولات التسييس والتطييف”. وتم عرض تداعيات التأخر في التعيينات لملء المراكز الشاغرة وتفعيل الإدارات العامة، واعتماد قواعد الشفافية والكفاءة والاختصاص في التعيينات المنتظرة.

من جهته، أكد ميقاتي “حرصه على متابعة جهوده لتمرير هذه المرحلة الصعبة وتخفيف معاناة اللبنانيين ما أمكن”. وأشار إلى ان “لبنان بدأ خطواته الأولى ليكون بلداً نفطياً وثمة محاولات لاستعجال الإجراءات اللازمة للبدء بالتنقيب.”

واعتبر أن “انتخاب رئيس للجمهورية هو الممر الأساسي لخروج لبنان من دوامة الأزمات الحالية.” وعن انعقاد  مجلس الوزراء قريباً، قال ميقاتي، إن “استمرار  العام الدراسي والجامعي يحتاج  الى ما هو أكثر  من مجلس الوزراء.”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل