“هجماتهم فشلت”… كييف تنفي تقدم موسكو

حجم الخط

نفت كييف، اليوم الاثنين، “إعلان موسكو أن قواتها تتقدم قرب مدينة فوغليدار جنوب باخموت شرق أوكرانيا، جملة وتفصيلاً”.

وأكد المتحدث باسم الجيش الأوكراني في المنطقة، ييفغين ييرين، أن الهجمات الروسية هناك فشلت، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وقال إن القوات الأوكرانية تمكنت من صدّ الروس بفضل “الأسلحة النارية والمدفعية”، مضيفاً أن “العدو لم يسجّل نجاحاً وتراجع. لم نخسر مواقعنا”.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن زعيم الانفصاليين الموالين لروسيا في دونيتسك دنيس بوشيلين صباحاً قوله إن “وحداتنا تواصل التقدم أُقيمت وحدات في شرق فوغليدار والعمل متواصل في الجوار”.

كذلك أكد بوشيلين أن الجيش الأوكراني تراجع إلى منطقة تضمّ “عددًا كبيرًا من المواقع الصناعية والمباني العالية” التي تسهّل عمليات الدفاع.

وتابع بوشيلين “إذًا ننطلق من مبدأ أن العدو سيقاوم”.

يشار إلى أن مدينة فوغليدار التي كان فيها 15 ألف نسمة قبل بدء العملية الروسية، تقع على بعد 150 كلم نحو جنوب باخموت في شرق البلاد التي تشهد معارك أيضاً ويسعى الجيش الروسي إلى السيطرة عليها منذ أكثر من ستة أشهر.

وأوضح بوشيلين الاثنين أن “معارك شرسة” تدور قرب باخموت، وأنه “من المبكر جدًا” التحدث عن تطويق المدينة من جانب القوات الروسية.

من جانبه، قال متحدث عسكري آخر سيرغي تشيريفاتي لوكالة فرانس برس إن هناك “معارك دائرة، نمسك بخطوط الدفاع ملحقين بهم خسائر”.

وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحد أن باخموت وفوغليدار ومناطق أخرى في منطقة دونيتسك تتعرض “لهجمات روسية متواصلة”.

وتعهّد الكرملين بالسيطرة على كامل أراضي دونيتسك بعد أن أعلن في أيلول الماضي ضمّها مع ثلاث مناطق أوكرانية أخرى هي لوغانسك وخيرسون وزابوريجيا.​

المصدر:
الحدث

خبر عاجل