احتجاجات في باريس ضد مشروع قانون يُقيّد الهجرة إلى البلاد

حجم الخط

تظاهر مئات المهاجرين من أصول أفريقية في باريس، اليوم السبت، احتجاجا على مسودة قانون جديد يقيد عملية الهجرة إلى فرنسا ويسهل عمليات الترحيل. وتجمع المتظاهرون في ساحة شاتو روج في الجزء الشمالي من باريس.

وردد المتظاهرون شعارات “دعونا نقنن أوضاع جميع المهاجرين غير النظاميين”، و”العمل من دون وثائق معاناة للأفارقة”، وحملوا لافتات مكتوب عليه “ضد القمع، والاحتجاز والترحيل!”، و”من أجل سياسة هجرة مضيافة”.

ونظم التظاهرة منظمات فرنسية غير حكومية وعدد من نقابات العمال الأجنبية.

وينص مشروع القانون الفرنسي الجديد بشأن اللجوء والهجرة، الذي قدم في أوائل شباط، على تدابير لتسهيل طرد الأجانب “المنحرفين” وإعادة تنظيم هيكلي لنظام اللجوء، وآلية لدمج بعض العمال غير المسجلين.

بدوره، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين إن “هذا هو أصعب قانون بشأن الهجرة قدمته الحكومة الفرنسية على الإطلاق.”

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل