نور عريضة كاشفة أسباب اختفائها: الوِحدة في باريس قتلتني وكل شيء تافه

حجم الخط

كشفت عارضة الأزياء اللبنانية نور عريضة عن سبب اختفائها في الفترة الأخيرة عن مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرها عدداً أقل بكثير من الصور والمنشورات، ونشرت صورة ظهرت فيها بوجه متعب، وكتبت: “لأول مرة بقول اللي بقلبي عن جد”.

وتابعت، “من أكثر الأسئلة والرسائل اللي وصلت لي بآخر كم شهر بتقول: “وينك نور؟ ما عاد تنشري زي زمان؟ ليه اختفيتي؟ ليه ما منشوفك؟ هالشي رح يأذي شغلك! يمكن الناس ينسوكي! يمكن البراندز ينسوكي!”.

وأضافت عريضة، “انا من النوع اللي بخبّي مشاعره. ما بحب عبّر وخبّر واعطي تفاصيل، بس اليوم حسّيت يمكن برتاح إذا بحكي، وهالسنة اللي مرّت كانت الاصعب عليّ، خسرت جدّتي وجدّي بفرق كم شهر. أنا عايشة مشانهن كنت، الوحدة بباريس قتلتني”.

وقالت، “لازم كون الزوجة، والام، والطباخة، والمدرّسة، وستّ البيت، وسيّدة الأعمال، بلا أي مساعدة. انا وجورج وحدنا. صوّرت بالأشهر الماضية المشروع الأصعب بمسيرتي وهو صوت الناجيات ومن بعد أشهر واسابيع عم شوف الظلم عن قرب، ما زلت لليوم ما تخطّيت هالمشاعر”.

وأردفت، “صرت حس كل شي ثاني تافه. والسوشيل ميديا تافهة، مقارنة بهالامور. حتّى جسديًّا تعبت هالسنة وانهار جسمي صحياً عدّة مرّات. المهم هالمرّة حسّيت يمكن اذا بحكي و بفسّر، ممكن ساعد اي شخص حاسس حالو وحيد و تعبان وناقصه تشجيع”.

المصدر:
الفن

خبر عاجل