استجواب سلامة لـ3 أيام… 100 سؤال بانتظاره

حجم الخط

أنجز القضاء التحضيرات الادارية واللوجستية، استعداداً لجلسات الاستماع إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، تنفيذاً للاستنابات القضائية الأوروبية، واستباقاً لجلسة اليوم التي يديرها قاضي التحقيق الأول في بيروت شربل أبو سمرا، عقد الأخير اجتماعاً قبل ظهر أمس مع القاضية الفرنسية أودي بوريزي والقنصل في السفارة الألمانية في بيروت، وتمّ الاطلاع على لائحة الأسئلة التي يحملها الأوروبيون والتي تبلغ 100 سؤال.

وأكد مصدر قضائي مطلع لـ”الأنباء”، أن “الاستماع إلى سلامة سيستغرق 3 أيام متتالية، بحضور فريق من المحامين اللبنانيين الذين يمثلون وكلاء الدفاع عنه، بالإضافة إلى محامٍ فرنسي وصل من باريس لينضمّ إلى فريق الدفاع”.

وشدد المصدر على أن “سلامة سيستمع إليه بصفة شاهد، ولن يتخذ أي إجراء بحقه ولن يتم توقيفه”. وقال “حتى الآن سيقتصر الوفد الأوروبي على القاضية الفرنسية التي ستمثّل في نفس الوقت قضاة لوكسمبورغ، وعلى القنصل الألماني الذي سمح له بالحضور، بالإضافة إلى مترجمين اثنين للغتين الفرنسية والألمانية”.

وعمّا إذا كانت مذكرة الاحضار الصادرة بحق رياض سلامة عن المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون في وقت سابق ستنفّذ، شدد مصدر مقرب من القاضي أبو سمرا أن الأخير “لن يأمر بتوقيف سلامة، ولن يتخذ أي تدبير في سياق تنفيذ الاستنابات الأوروبية”.

وعن إمكانية أن يشمل أشخاصا آخرين، أوضح المصدر نفسه، أنه “بعد الانتهاء من جلسات التحقيق مع سلامة، يقرر الفريق الأوروبي ما إذا كان سيستدعي شقيقه رجا وماريان الحويك (مساعدة رياض سلامة) وآخرين”.

ولفت إلى أن “حضور سلامة بات محسوماً، بحيث يصل إلى قصر العدل في بيروت وسط حراسة أمنية مشددة، على أن تعقد جلسات التحقيق في الطابق الرابع من قصر العدل بدلا من مكتب القاضي أبو سمرا، حتى تتسع القاعة للمشاركين في جلسات التحقيق”.

المصدر:
الانباء الكويتية

خبر عاجل