ترمب: الاتهامات ضدي تؤدي إلى الموت أو الدمار للبلاد

حجم الخط

حذر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من “الموت والدمار” الذي يمكن أن يحصل إذا وجه إليه المدعون العامون في نيويورك لائحة اتهام في قضية شراء صمت ممثلة إباحية قبيل انتخابات 2016.

وفي منشور عبر موقع Truth Social، انتقد الرئيس السابق ما زعم أنه “تهمة كاذبة”، محذراً من أن اتخاذ إجراء قانوني ضده قد يؤدي إلى أعمال عنف على مستوى البلاد يمكن أن تكون نتيجتها “كارثية”.

واعتبر ترامب أنه في مثل هذا السيناريو (توجيه لائحة اتهام)، يمكن أن يقوم به فقط شخص “مختل عقلياً، منحط يكره الولايات المتحدة الأميركية”، مشيرا إلى نفسه على أنه “المرشح الرئيسي إلى حد بعيد” للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات عام 2024.

وجدد تأكيده بأنه لم يرتكب أي جرم.

وفي منشور آخر، دعا ترمب إلى عزل كل مسؤول عن إنفاذ القانون يجري تحقيقات معه.

وكتب، “محامي المقاطعة براج يمثل خطراً على بلدنا، ويجب عزله على الفور، جنبا إلى جنب مع الراديكالي المجنون جاك سميث، الذي يضايق ويخيف الأبرياء على مستويات لم نشهدها من قبل”، مضيفاً “ليتيتيا جيمس، أسوأ مدعية عامة في الولايات المتحدة، وأما المدعي العام في أتلانتا فاني ويليس، الذي يحاول إجراء مكالمات هاتفية مثالية في مؤامرة لتدمير أمريكا، لكنه يحكم على أكثر مسرح الجريمة عنفا في أمريكا، ولا يفعل شيئا حيال ذلك”.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل