موظّفو “ألفا” و”تاتش”: نستغرب الحملات المشبوهة لشيطنة قطاع الاتصالات

حجم الخط

شجبت نقابة موظّفي ومستخدمي الشركات المشغّلة للقطاع الخلوي الحملات المشبوهة لشيطنة قطاع الاتصالات، ولا سيما الخلوي منه، مؤكدة أنّه ستتصدى لها، لافتة إلى أنّ الموظفين حافظوا على استمرارية الشبكة والخدمات، مما جعلهم مصدر جذب لكثير من الشركات الإقليمية العالمية لتتعاقد معهم.

وجاء في رسالة وجهتها إلى الموظفين في شركتَي “ألفا” و”تاتش”، “لقد اثبتم بعملكم ووحدتكم أنكم للكفاءة عنوان وللوفاء بنيان وأكبر حامي لقطاع الاتصالات في لبنان. أثبتم أنكم مثال لوحدة الموقف متى دعت الحاجة، أثبتم أنكم في الوطنية والمسؤولية مثال أيضاً يقتدي به”.

وأضافت، “نستغرب بعض الحملات المشبوهة لشيطنة قطاع الاتصالات، وهي تستهدف نجاحه وصموده في الظروف الصعبة بحكمة وتصور منهجي وعلمي، وهذا كله مدماكه الأساس موظّف قطاع الخلوي الذي يعمل حالياً وبكل الأوقات في مختلف وأصعب الظروف للحفاظ على القطاع وعلى استمرارية الشبكة والخدمات، وكان مصدر جذب لكثير من الشركات الإقليمية العالمية ليتعاقدوا معه”، منبّهة إلى “ضرورة مقاربة الأمور مقاربة علمية مبنيّة على وقائع لا على أهداف مدمرة”.

ولفتت إلى أنّ “النقابة وأي مجلس نقابة منذ التأسيس هي من صلب الموظفين وتوجهاتهم، وهذا ما أظهرته الانتخابات الأخيرة بانتخاب مجلس متنوّع من كافة فئات المجتمع وستبقى دائماً للجميع في سبيل تحقيق ما يطمح إليه أيّ زميل تحسّيناً وتحصيناً وحماية للحقوق”.

وقالت، “سنبقى دائماً يداً واحدة، وستبقى قوّتنا بوحدتنا وسندافع عن حقوقنا بكل الوسائل التي يرعاها الدستور والقوانين المرعية الإجراء من دون كلل، ومع إبقاء التواصل البناء قائماً مع الجميع”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل