لقاء بين قادة أرمينيا وأذربيجان في بروكسل

حجم الخط

اجتمع قادة أرمينيا واذربيجان الأحد لاجراء محادثات في بروكسل على خلفية توتر على الحدود بين هذين البلدين اللذين يتواجهان منذ حوالى ثلاثين عاماً للسيطرة على منطقة ناغورني كراباخ.

المحادثات بين رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف تجري تحت رعاية رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال. واللقاء هو الخامس من نوعه في إطار الوساطة الأوروبية وبدأ حوالى الساعة 11,00 ت غ بحسب الناطق باسم ميشال.

عقد رئيس المجلس الأوروبي لقاء ثنائيا مع باشينيان مساء السبت ومع علييف صباح الأحد.

تجري هذه المحادثات غداة مواجهات جديدة على الحدود بين البلدين الواقعين في القوقاز. فقد أعلنت يريفان الجمعة مقتل جندي أرميني وإصابة اثنين آخرين في اشتباكات حدودية مع القوات الاذربيجانية. الخميس قتل جندي اذربيجاني وأصيب اربعة جنود ارمينيين في صدامات أخرى.

اتهم باشينيان اذربيجان بالسعي الى “تقويض المحادثات” في بروكسل، مؤكدا أن هناك فرصة “ضئيلة جدا” للتوصل إلى اتفاق سلام مع علييف خلال هذا الاجتماع.

في مطلع أيار استضافت واشنطن محادثات مكثفة استمرت أربعة أيام بين وفدين من البلدين. وعبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن آنذاك عن سروره لاحراز “تقدم ملموس” معتبراً انه من الممكن الوصول الى اتفاق سلام.

ودعت واشنطن الخميس الطرفين الى “الاتفاق لإبعاد قواتهما عن الحدود”.

المصدر:
النهار

خبر عاجل