قتيل بقصف روسي على مركز طبي في أوكرانيا

حجم الخط

​أصاب صاروخ روسي، اليوم الجمعة، منشأة طبية بمدينة دنيبرو وسط أوكرانيا، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 15 آخرين، وفق ما أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وقال زيلينسكي في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي، “هجوم صاروخي على عيادة في مدينة دنيبرو. حتى الآن قتل شخص وأصيب 15 آخرون”.

ونشر مقطع فيديو يظهر دخاناً يتصاعد من مبانٍ بلا أسقف ونوافذها محطمة. وأضاف زيلينسكي أن عناصر الإنقاذ يعملون في مكان القصف لإزالة الأنقاض وإنقاذ الضحايا.

وتابع الرئيس الأوكراني، “يؤكد الإرهابيون الروس مرة أخرى أنهم يقاتلون ضد كل ما هو إنساني”.

من جهتها، نشرت وسائل إعلام محلية لقطات فيديو لعناصر إنقاذ يساعدون أشخاصا وجوههم ملطخة بالدماء على مغادرة العيادة عبر ممرات مليئة بالركام.

وقال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية سيرغي ليساك، في وقت سابق عبر تلغرام، إن منطقة دنيبروبتروسك “تعرضت لهجوم مكثّف” ليلاً “بالصواريخ والطائرات المسيّرة”.

وأضاف أن القصف على مدينة دنيبرو ليلاً أدى إلى اشتعال النار في منزل وألحق أضرارا بمنزلين آخرين.

وفي الذي قال فيه مسؤول روسي كبير إن التفاوض مع كييف “مستحيل” ما دام زيلينسكي، على رأس السلطة، أعلنت أوكرانيا، اليوم الجمعة، إسقاط 10 صواريخ وما يزيد على 20 طائرة مسيرة خلال الليل.

وقال مكتب الرئيس الأوكراني في بيان إن النيران اندلعت على مشارف مدينة خاركيف في شمال شرق البلاد بعد ضرب مستودع للنفط مرتين وإن معدات لضخ المنتجات النفطية تضررت.

وأوضحت القوات الجوية الأوكرانية أنها أسقطت عشرة صواريخ تم إطلاقها من بحر قزوين و23 طائرة مسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد وطائرتي استطلاع مسيرتين في هجمات شنتها روسيا خلال الليل.

وأضافت أن الهجمات شملت إطلاق 17 صاروخا و31 طائرة مسيرة في الإجمال وبدأت تلك الهجمات حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (19:00 بتوقيت غرينتش) أمس الخميس واستمرت حتى الخامسة من صباح الجمعة، بحسب وكالة رويترز.

وقال مسؤولون إن عدداً من الطائرات المسيرة والصواريخ وصلت لأهدافها في منطقتي خاركيف ودنيبروبيتروفسك، من دون أن ترد تقارير بعد عن سقوط قتلى.

من جانبه، أورد موقع “ريادوفكا” عبر تلغرام صورة مبنى يبدو طابقه الأعلى وسطحه متضررين ومتفحمين.

وقال رئيس بلدية كراسنودار يفغيني نوموف، إن “سبب الحادث هو موضع تحقيق”، مشيرا إلى أن الانفجار ألحق أضرارا بسطح مبنى مجاور أيضا، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال مسؤولون أوكرانيون إن أضرارا لحقت بسقف مركز للتسوق ومنزل وعدد من السيارات، كما ذكر حاكم منطقة خاركيف أن أضرارا لحقت أيضا بعدد من المنازل والمنشآت الصناعية.

وبدأت روسيا غزوها الشامل لأوكرانيا قبل 15 شهراً وأطلقت مئات من الهجمات الصاروخية منذ تشرين الأول سعياً لتدمير البنية التحتية الحيوية ومنشآت الطاقة.

ويقول مسؤولون عسكريون إن روسيا حولت تركيزها إلى الضربات الصاروخية في محاولة لعرقلة استعدادات أوكرانيا لشن هجوم مضاد.

على صعيد آخر، نقلت وكالة “تاس” للأنباء عن نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، الجمعة، دميتري ميدفيديف، قوله إن المفاوضات مع أوكرانيا “مستحيلة” ما دام الرئيس الأوكراني زيلينسكي على رأس السلطة.

ونسبت الوكالة لميدفيديف القول، “كل شيء ينتهي دائماً عن طريق التفاوض وهذا أمر حتمي لكن ما دام هؤلاء الناس في السلطة فالموقف بالنسبة لروسيا لن يتغير فيما يتعلق بالمفاوضات”.​

المصدر:
الحرة

خبر عاجل