“سر الشيخوخة” يكشف.. وطريقة لإطالة العمر

حجم الخط

وضع علماء مختصون أيديهم على السبب الذي يؤدي إلى الشيخوخة والطريقة التي يُمكن بواسطتها إطالة العُمر، إذ وجدوا أن أحد الأحماض الأمينية، ويُدعى “تورين”، يُشكل مضاداً طبيعياً للشيخوخة.

ويمكن العثور على الأحماض الأمينية بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية والمنتجات الثانوية مثل لحوم البقر والمحار ومنتجات الألبان، وغالباً ما يكون عنصراً في مشروبات الطاقة الشعبية.

يقول العلماء إن مستويات التورين تنخفض بشكل طبيعي مع تقدم الإنسان في العمر، إلا أن الأبحاث الجديدة أظهرت أن مكملات التورين نجحت في إبطاء أو عكس الشيخوخة في الكائنات الأكبر سناً عند حيوانات مثل الديدان والفئران والقرود.

وبحسب تقرير نشرته شبكة (CNBC) الأميركية، واطلعت عليه “العربية.نت”، فقد وجدت ورقة بحثية نُشرت أخيراً أن “المكملات الغذائية اليومية من التورين تزيد من عمر الفئران والديدان بنسبة 10% على الأقل”.

ووجد الباحثون أن “الحيوانات لم تعش لفترة أطول فحسب بل أصبحت أكثر صحة بفضل هذا الحمض الأميني”.

وعند الفئران على وجه التحديد، أجريت التجربة على فئران كانت في عمر 14 شهراً (وهذا العمر يعادل عمر الإنسان البالغ من العمر 45 عاماً). وقد تلقت بعض الفئران مكملات التورين كل يوم، وعاشت فترة أطول بنسبة 10% إلى 12% من الفئران التي لم تفعل ذلك.

وقال الدكتور فيجاي ياداف، الباحث المشارك في الدراسة إنه بالإضافة إلى ذلك “كانت تلك الفئران أصغر حجماً، وكان لديها زيادة في إنفاق الطاقة، وزيادة في كثافة العظام، وتحسن بالذاكرة، وكان جهاز المناعة لديها أكثر شباباً”.

واختبر الباحثون أيضاً المكمل الغذائي ذاته على قرود عمرها 15 عاماً وذلك لمدة ستة أشهر، لكن الدراسة لم تتتبع هذه الحيوانات لفترة كافية لتحديد ما إذا كانت تعيش لفترة أطول. ومع ذلك، لاحظ العلماء تغيرات إيجابية للغاية في أجهزة المناعة ومستويات السكر في الدم والوزن وصحة العظام لدى هذه القرود.

وعلى الرغم من هذه النتائج المذهلة فإن ياداف لا يوصي حتى الآن أن يتناول الأشخاص مكملات التورين، قال: “دعونا ننتظر انتهاء التجارب السريرية قبل أن نوصي عامة السكان بتناول التورين”.

ورفض ياداف تأكيد أو نفي ما إذا كان يتناول مكملات التورين بنفسه، لتجنب تشجيع الناس على استخدامها قبل إجراء بحث متعمق على البشر. أضاف: “نحن بحاجة إلى تأكيد للنتائج لدى البشر”.

من جهته قال نيل بولفين، الدكتور المختص في الطب التجديدي المقيم في نيويورك: “كانت هذه تجربة على الفئران”. وعلى الرغم من أن بولفين يتناول مكملات التورين يومياً ويوصي بها لعملائه، إلا أنه يقترح بشدة التحدث إلى الطبيب قبل تناول أي مكملات، خاصة إذا كان الشخص يعاني من حالات طبية معينة.

أضاف: “إن أفضل مكمل مضاد للشيخوخة هو ممارسة الرياضة، وخاصة التمارين عالية الكثافة مع رفع الأثقال، ثلاث مرات في الأسبوع، إضافة إلى تحسين نومك ونمط حياتك اليومية”.​

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل