كم بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء؟

حجم الخط

تراوح سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم الثلاثاء ما بين الـ89400 ليرة لبنانية للشراء و89000 ليرة لبنانية للبيع.

وكان الدولار قد تجاوز مستوى 90 ألف ليرة لبنانية للمرة الأولى في 10 آذار المنصرم، وهذه هي المرة الأولى التي ينخفض فيها عن هذا السعر في السوق السوداء.

ويقول أحد الصرافين إن “الدولار مستقرّ على خطّ التسعين منذ أكثر من 3 أشهر، وذلك يعود إلى أسباب عدة، منها الحركة السياحية في البلاد، والتعميمات التي كان يصدرها حاكم “مصرف لبنان”، لا سيما تلك المرتبطة باستمرار منصة صيرفة، كما أن هناك محرّكين للسوق السوداء يتلاعبون بالسعر كما يحلو لهم، علماً أن هذا المسار قد يكون بمثابة هدوءٍ ما قبل العاصفة”.

ولم يلمس اللبنانيون جدياً انخفاض الدولار طوال هذه الفترة، في ظل عدم التزام غالبية القطاعات به، بحيث كان لافتاً أن أكثرية المؤسسات السياحية لا تزال تعتمد تسعيرات بالدولار، أو بالليرة اللبنانية، لكن بسعر أعلى بكثير من السوق السوداء، أي تزيد عن 96 ألف ليرة، ومنها وصل بها التسعير إلى 106 آلاف ليرة.

وتشهد الساحة اللبنانية صراعاً على صلاحيات الحكومة بهيئة تصريف الأعمال، وفي ظل الشغور الرئاسي، وتنقسم الآراء بين مؤيد لاتخاذها القرارات وإجرائها التعيينات الضرورية، لتأمين حسن سير المرفق العام، خصوصاً في ظلّ الظروف الدقيقة مالياً ونقدياً، وبين متمسك بأن الحكومة تصرّف الأعمال فقط بالمعنى الضيق، ولا يمكنها إجراء التعيينات، لا سيما في الوظائف الأولى، قبل انتخاب رئيس للبلاد، علماً أن الأزمة الرئاسية المستمرة منذ 31 تشرين الأول الماضي، تساهم في تعطيل عمل الحكومة، وكذلك مجلس النواب غير القادر بدوره على التشريع.

يذكر أنه ارتفعت أسعار المحروقات في لبنان، صباح اليوم الثلاثاء، وأصبحت على الشكل التالي:

البنزين (95 أوكتان): 1805000 ليرة. (+9000)

البنزين (98 أوكتان): 1843000 ليرة. (+9000)

المازوت: 1673000 ليرة. (+2000)

الغاز: 907000 ليرة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل