مأساة تضرب نازحي السودان

حجم الخط

تتواصل حركة النزوح هرباً من القصف والدمار مع استمرار المعارك الطاحنة في السودان منذ شهر خلت، إلا أن النازحين في السودان يعانون أوضاعاً مأساوية في العديد من المناطق التي يلجأون إليها، هذا ما أكدته منظمة “أطباء بلا حدود” في أحدث تقرير لها.

يطعمون الصغار الأعشاب

وكشفت سوزانا بورغيس من المنظمة الإغاثية أنّ بعض النازحين في تشاد مثلاً “لم يتلقّوا طعاماً منذ خمسة أسابيع”. وقالت بحزن “يُطعم الناس أطفالهم الحشرات والأعشاب وأوراق الشجر”.

كما شدّدت على أن ذلك يفاقم الأزمة الصحية في حين يواجه العاملون في المجال الإنساني حالات عديدة من “الملاريا والإسهال وسوء التغذية”.

وذكّرت الأمم المتحدة بأنّ الأوبئة ولا سيّما الكوليرا والحصبة، تنتشر بين اللاجئين وتقتل بعضهم.

فيما قال المدير الإقليمي للمفوضية الأممية العليا للاجئين في شرق افريقيا ومنطقة القرن الإفريقي والبحيرات الكبرى مامادو ديان بالدي، في بيان “من المحزن جداً أن نتلقى تقارير عن وفاة أطفال بسبب أمراض يمكن الوقاية منها بالكامل، لو كان لدى الشركاء الموارد الكافية”.

أزمات خطيرة

كما ناشد “المجتمع الدولي التضامن مع الحكومات والمجتمعات المضيفة وأن يعالج النقص المستمر في تمويل العمليات الإنسانية”.

وبحسب المفوضية فإن البلدان التي تستقبل اللاجئين – جمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد ومصر وإثيوبيا وجنوب السودان – كانت تستضيف بالفعل مئات آلاف النازحين قبل هذه الأزمة، وهي تعاني حالياً من أزمات اقتصادية وأمنية خطيرة.

وكانت الأمم المتحدة طلبت في أيار، أموالاً لمساعدة النازحين، ولم تتلق سوى ربع احتياجاتها.

إلا أنها عادت وطلبت أمس الاثنين مليار دولار إضافية، مؤكّدة أنّ “الذين يصلون إلى المناطق الحدودية النائية يجدون أنفسهم في ظروف يائسة”.

يشار إلى أن العديد من النازحين يعيشون في مخيّمات مؤقتة بدون بنى تحتية أو إمكان الحصول على مأوى أو ماء أو غذاء، بحسب فرانس برس.

الملايين على شفير المجاعة

ويحتاج نصف سكان السودان البالغ عددهم 48 مليون نسمة إلى مساعدات إنسانية، بينهم ستة ملايين على شفير المجاعة.

فيما أدّت الحرب إلى مقتل خمسة آلاف شخص على الأقلّ ونزوح 3,6 ملايين شخص داخل البلاد، بالإضافة إلى فرار مليون شخص آخرين إلى الدول المجاورة.

وتعتبر تشاد من أبرز الجيران الذين استقبلوا أعداداً كبيرة من النازحين السودانيين إذ بلغ عدد الفارّين إليها أكثر من 400 ألف شخص، تليها مصر (287 ألفاً) وجنوب السودان (248 ألفاً).

 

المصدر:
العربية

خبر عاجل