الذهب يتراجع مع ترقب خطاب رئيس الفيدرالي الأميركي

حجم الخط


تراجعت أسعار الذهب، الثلاثاء، مع ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية قبيل صدور بيانات اقتصادية وخطاب لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول هذا الأسبوع، والذي يمكن أن يحول اتجاه قرارات أسعار الفائدة المقبلة.

انخفضت أسعار الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.1 بالمئة إلى 1916.88 دولار للأونصة بحلول الساعة 07:03 بتوقيت غرينتش.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة الأميركية للذهب بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1930.00 دولار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع، كما ارتفع الدولار، مما يزيد من تكلفة السبائك التي لا تدر عائدا على حائزي العملات الأخرى، قبيل صدور بيانات عن مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة في وقت لاحق اليوم.

وتتكهن الأسواق بأن خطاب باول المزمع يوم الخميس يمكن أن يقدم مزيدا من الوضوح بشأن موقف البنك المركزي الأميركي فيما يتعلق بأسعار الفائدة، بعد الإيماءات الأكثر ميلا إلى التيسير النقدي من جانب كبار مسؤولي السياسة النقدية في الأسابيع القليلة الماضية.

ومن شأن أسعار الفائدة المرتفعة ايضا زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب.

وأدت التوترات في الشرق الأوسط، التي دفعت أسعار الذهب كملاذ آمن إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع يوم الجمعة، إلى تفاقم حالة الغموض في السوق.

تراجعت، بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 22.53 دولار للأونصة، والبلاتين 0.2 بالمئة إلى 889.06 دولار والبلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1138.92 دولار.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل