اتهام كانييه ويست وكريس براون بمعاداة السامية

حجم الخط

أثار كل من كانييه ويست وكريس براون بلبلة واسعة، بعدما تداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو ظهرا فيه وهما يردّدان كلمات أغنية اعتبرها البعض معادية للسامية.

وفي التفاصيل، يظهر ويست وهو يغني كلمات أغنيته الجديدة مع Ty Dolla $ign بعنوان “Vultures”، التي تقول: “يتهمونني بمعاداة السامية، لكنني كنت في علاقة حميمية مع يهودية”، ما اعتبره كثيرون معاداة صارخة للسامية.

وعلى الرغم من أنّ كريس براون لم يكن يغني مع ويست في الفيديو، لكنه ظهر وهو يرقص ويستمتع بالأغنية، ما جعله بدوره عرضةً للانتقادات والاتهامات بمعاداة السامية، ذلك إلى جانب عدد من الفنانين الآخرين الذين كانوا حاضرين في الحفلة.

وتفاعل كثيرون مع مقطع الفيديو هذا، بحيث قالت سيدة أعمال يهودية: “ما الأمر الأكثر إثارة للاشمئزاز؟ أهي كلمات الأغنية، أم حقيقة أنّ كل من كانييه ويست وكريس براون يجدان الأمر مضحكاً للغاية؟”، فيما وصف آخرون هذا التصرّف بالمقزز والمقرف.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يواجه كانييه ويست معضلة كهذه، إذ تصّدر النجم عناوين الصحف العام الماضي بسبب تصاريحه المعادية للسامية وهجومه المستمر على اليهود، مما عرّضه لكمّ هائل من الانتقادات، ذهبت إلى حدّ فسخ بعض عقوده مع “أديداس” و”بالنسياغا” وتقييد حساباته على تطبيق “تويتر” و”إنستغرام”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل