رئيس الوزراء الفلسطيني: نعمل مع واشنطن على خطة لإدارة غزة بعد الحرب

حجم الخط


أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن السلطة الفلسطينية تعمل مع مسؤولين أميركيين على خطة لإدارة قطاع غزة بعد انتهاء الحرب.

وقال اشتية من مقره في رام الله في مقابلة مع بلومبرغ الخميس إن النتيجة المفضلة للصراع هو أن تصبح حركة حماس التي تدير القطاع حالياً شريكاً أصغر لمنظمة التحرير الفلسطينية بما يساعد على تأسيس دولة مستقلة جديدة تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، وفق رويترز.

تلبع أنه سيكون هناك مجال للمحادثات إذا كانت حماس مستعدة للتوصل لاتفاق وقبول المنهج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، مشيراً إلى أن الفلسطينيين يجب ألا يكونوا منقسمين وإلى أن هدف إسرائيل المتمثل في القضاء الكامل على حماس غير واقعي.

ورداً على تصريحات اشتية، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تدوينة على وسائل التواصل الاجتماعي: “حقيقة أن هذا هو ما تقترحه السلطة الفلسطينية تعزز فحسب سياستي وهي أن السلطة الفلسطينية ليست الحل”.

يذكر أن إسرائيل كانت تعهدت بالقضاء على حماس بعد أن نفذت الحركة هجوماً مباغتاً في السابع من تشرين الأول تسلل خلاله عناصرها إلى قواعد عسكرية إسرائيلية عبر السياج الفاصل، وهاجموا مستوطنات حدودية في غلاف غزة، ما أسفر عن مقتل 1200، حسب إحصاءات إسرائيلية.

فيما ترد إسرائيل منذ ذلك الحين بقصف مكثف على القطاع وعملية برية بوشرت في 27 تشرين الأول، ما أسفر حتى الآن عن مقتل 17487 شخصاً، غالبيتهم مدنيون، وفق وزارة الصحة في غزة.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل