جعجع أسف لموقف الحكومة: سلّمت القرار إلى فريق وأفسحت له المجال بتحويل البلد إلى ساحة للقتال

حجم الخط

استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب سفير المملكة المتحدة هاميش كويل ترافقه السكرتيرة الثانية لدى السفارة أليس موس، في حضور رئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب الوزير السابق د. ريشار قيومجيان والمسؤول في الجهاز مارك سعد.

بعد أن تداول المجتمعون في التطورات المحلية والاقليمية، أعرب جعجع عن أسفه حيال موقف حكومة تصريف الأعمال التي، بدل أن تقوم بواجباتها لتحقيق مصالح لبنان وشعبه، سلّمت القرار إلى فريق وأفسحت له المجال في تحويل البلد إلى ساحة للقتال وورقة من أوراق البيع والشراء على طاولة الإقليم المشتعل.

وأكد جعجع “أنه كان ممكناً تفادي كل ما يجري اليوم عبر انتخاب رئيس للجمهورية لو عدل المعطّلون عن التمادي في عرقلتهم من خلال حجج مصلحية واهية.”

كما حضرت المجريات الاقليمية على طاولة البحث، حيث آثر جعجع التشديد على أننا لن نشهد أي استقرار في المنطقة من دون حلّ القضيّة الفلسطينيّة، وأنه حان الوقت لإتخاذ مواقف مقترنة بأفعال في هذا الملف الذي أنهك المنطقة وشعب لبنان وفلسطين لأكثر من 70 سنة.

جعجع الذي شكر جهود المملكة المتحدة في دعم المؤسسات العسكرية اللبنانية وعلى رأسها الجيش اللبناني، أمل استمرار هذا الدعم في خضم هذه الأيام العصيبة، لما للجيش من دور يعوّل عليه في إرساء الإستقرار وتطبيق القرارات الدولية وعلى رأسها القرار 1701.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل