الحكومة ترفع بدل النقل للعاملين في القطاع الخاص

حجم الخط

 

الحكومة

تم عقد جلسة لمجلس الوزراء اللبناني اليوم في السرايا، برئاسة نجيب ميقاتي، رئيس الحكومة، حيث تم اتخاذ قرار هام برفع بدل النقل اليومي للعاملين في القطاع الخاص إلى 450 ألف ليرة لبنانية. خلال الجلسة، أعرب ميقاتي عن تهنئته للبنانيين بشكل عام والموارنة بشكل خاص بمناسبة عيد مار مارون. كما تطرقت الحكومة إلى مسألة الحساسية المفرطة التي يثيرها الحديث عن الاستئثار بإدارة البلاد، مؤكدًا على أنه لا يرغب في أخذ دور أحد أو الحلول محل أحد. وشدد ميقاتي على الحاجة لانتخاب رئيس جمهورية جديد في أسرع وقت ممكن، مؤكدًا على أهمية التواصل والتحاور للوصول إلى حلول تخدم جميع اللبنانيين.

عقد مجلس الوزراء جلسة  في السرايا اليوم، برئاسة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وفي خلال الجلسة أقرّت الحكومة رفع بدل النقل اليومي للعاملين في القطاع الخاص إلى 450 ألف ليرة لبنانيَة.

وفي كلمة له في مستهل الجلسة، قال ميقاتي: “نهنئ اللبنانيين جميعا والموارنة خصوصاً بمناسبة عيد مار مارون شفيع لبنان”.

وأضاف: “هناك موضوع يثير لدي الحساسية المفرطة، ويتعلق بالحديث الذي يتم تداوله عن الاستئثار بادارة البلد والدويكا وما الى ذلك من كلام لا يمت الى الحقيقة بصلة. وفي هذا المجال اكرر القول أنني غير راغب في أخد دور أحد أو الحلول مكان أحد، وعندما يكون هناك فراغ فالعتب واللوم يجب ان يوجه الى من يتسبب بهذا الفراغ لا على من يسعى لادارة البلد لمنع التأثير السلبي للفراغ”.

تابع: “نحن نكرر الدعوة الى انتخاب رئيس للجمهورية في اسرع وقت، واذا كنا نتولى اليوم صلاحيات رئيس الجمهورية ودوره كحكم بين جميع اللبنانيين، فحينما يشعر أحد أن هناك جنوحاً ما أو تجاوزاً ما، فلنلفت النظر الى ذلك على طاولة مجلس الوزراء، بعيداً عن المنطق الطائفي البغيض، لان الاساس ان نتحدث مع بعضنا البعض ونتوصل الى الحلول الموجوة لما فيه خير جميع اللبنانيين لا طائفة وحدها، او فريقاً بمفرده”.

وتطرق رئيس الحكومة إلىى موضوع التعويضات للعاملين في القطاع العام والعسكريين وبدل الانتاجية للموظفين في القطاع العام والعسكريين والمتقاعدين، وقال: “بالامس عقدت سلسلة اجتماعات مالية، تبين من خلالها استمرار وجود تفاوت ببن العاملين في القطاع العام والعسكريين،ولذلك طلبت التريث في استكمال درس هذا الملف الى حين مراجعة الارقام كلها. وستعقد اجتماعات الاسبوع المقبل مع ممثلين عن قيادة الجيش وقوى الامن الداخلي والمتقاعدين بمشاركة من يرغب من الوزراء”.

وختم: “بنتيجة الاتصالات ايضا مع مصرف لبنان تم التمني بالتريث في بت هذا الملف الى حين مراجعة كل الارقام، منعا لحصول اي تأثير سلبي على الاستقرار في سعر الصرف”.

وحضر الجلسة نائب رئيس الحكومة سعاده الشامي، ووزراء: التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي، الشباب والرياضة جورج كلاس،الدولة لشؤون التنمية الادارية نجلا رياشي، الصناعة جورج بوشكيان،  المالية يوسف خليل، الاتصالات جوني القرم، الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، البيئة ناصر ياسين، الثقافة القاضي محمد وسام مرتضى، الصحة فراس الابيض، العمل مصطفى بيرم، الاشغال العامة والنقل علي حمية، الزراعة عباس الحاج حسن،  الاقتصاد والتجارة امين سلام والمهجرين عصام شرف الدين. كما حضر المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير، والأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية.​

خبر عاجل