توتنهام يدخل التاريخ

حجم الخط

توتنهام

نجح توتنهام في هز شباك المنافسين للمباراة الـ36 على التوالي ليعادل ثاني أطول مسيرة للتسجيل في شباك المنافسين في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، من خلال الفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل هدف، يوم السبت. وبعد الخسارة بهدف أمام وولفرهامبتون في مارس الماضي، نجح توتنهام في التسجيل في آخر 12 مباراة له الموسم الماضي، الذي شهد إقالة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي ومن بعده المدرب المؤقت كريستيان ستيليني ، الذي أطيح به بعد الخسارة الكارثية على ملعب نيوكاسل يونايتد 1-6.

وأنهى توتنهام الموسم الماضي في وجود ريان ماسون في منصب المدير الفني ، وتولى الأسترالي آنجي بوستيكوغلو تدريب الفريق هذا الموسم، ونجح الفريق في التسجيل هدف واحد على الأقل خلال 24 مباراة خاضها هذا الموسم تحت قيادة المدرب البالغ عمره “51 عاما”، محرزا 75 هدفا خلال مسيرته الاستثنائية على مدار 36 مباراة.

وتلقت شباك توتنهام 63 هدفا خلال تلك المسيرة، وحافظ على نظافة شباكه في ست مباريات.

وعادل توتنهام مسيرة مانشستر يونايتد بين ديسمبر 2007 ونوفمبر 2008 ومسيرة ليفربول بين مارس 2019 وفبراير 2020.

ويحتاج توتنهام للتسجيل في كل مباراة من المباريات المتبقية له هذا الموسم وأول خمس مباريات من الموسم المقبل لمعادلة إنجاز ارسنال، الذي نجح في هز شباك المنافسين على مدار 55 مباراة متتالية بين مايو 2001 ونوفمبر 2002.

وأبدع القائد الكوري الجنوبي سون هيونغ مين خلال تلك المسيرة الاستثنائية بتسجيله 17 هدفا بجانب تسجيل النجم السابق للفريق والحالي لبايرن ميونخ، هاري كين 12 هدفا مقابل 11 هدفا للبرازيلي ريتشارليسون.

وخلال تلك الرحلة الملهمة سجل 19 لاعبا مختلفا لتوتنهام، بالإضافة إلى استفادة الفريق من أهداف عكسية عن طريق ليساندرو مارتينيز وجويل ماتيب وجويل وارد. علما بان الإسباني بيدرو بورو هو اللاعب الأكثر مشاركة خلال تلك الرحلة بإجمالي 34 مباراة من أصل 36 مباراة، بحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا).

وأبدع توتنهام في بعض المحطات خلال تلك المسيرة، خاصة عندما اكتسح بيرنلي 5-2 في سبتمبر الماضي بجانب فوزه 4-1 على نيوكاسل يونايتد وليدز يونايتد.

وسجل توتنهام ثلاثة أهداف ست مرات وهدفين 17 مرة وهدفا واحدا عشر مرات، بمتوسط 08ر2 هدف في المباراة الواحدة، فيما بلغ متوسط تسجيل ارسنال 13ر2 هدف خلال المباراة الواحدة على مدار مسيرته القياسية.

وعلى مدار موسم 2001-2002 الذي توج خلاله ارسنال باللقب، وأول 16 مباراة في الموسم التالي استقبلت شباك ارسنال هدفا واحدا في المباراة الواحدة مقابل استقبال شباك توتنهام متوسط 75ر1 هدف في المباراة الواحدة.

وسجل 15 لاعبا مختلفا لارسنال خلال تلك المسيرة بجانب الاستفادة من أربعة أهداف عكسية، ويتصدر الأسطورة الفرنسي تييري هنري القائمة بتسجيله 31 هدفا من أصل 117 هدفا سجلها فريقه، مقابل 18 هدفا لسيلفين ويلتورد و15 هدفا لفريدي ليونغبيرغ وعشرة أهداف لكل من روبرت بيريس ودينيس بيركامب.

خبر عاجل