رئيس “أرامكو”: تحول كامل في أنماط الاستهلاك بحلول عام 2025

حجم الخط

رئيس "أرامكو": تحول كامل في أنماط الاستهلاك بحلول عام 2025

صرح أمين الناصر، الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو السعودية”، بأن التوقعات تشير إلى تحول كامل في أنماط الاستهلاك بحلول عام 2025، مع الاعتماد المتزايد على معادلة العرض والطلب. هذا التحول يأتي في أعقاب اتفاقية تم توقيعها في عام 2023. وتشير التوقعات بحسب شركة أرامكو إلى أن الطلب على النفط قد يصل إلى 104 ملايين برميل يوميًا في 2024، ويزداد إلى 105 ملايين برميل يوميًا في العام التالي.

أثناء مشاركته في جلسة حوارية ضمن “المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول 2024″، أشار الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو السعودية”، إلى التزام الشركة بالاستمرار في إنتاج النفط والغاز وتعزيز جميع مصادر الطاقة.

كما أكد على التزام أرامكو بتحقيق وعودها فيما يتعلق بتوفير الطاقة، مع التركيز على زيادة القدرة الاستيعابية والإنتاج اليومي. وأوضح أن العام 2025 سيشهد تغيرًا جوهريًا في استهلاك الطاقة يعتمد بشكل أساسي على العرض والطلب، وفقًا لما تم الاتفاق عليه في 2023.

وأضاف الناصر بأن شركة أرامكو لديها القدرة على التوسع والنمو في مختلف المجالات، بما في ذلك إنشاء شركات تقنية ربحية جديدة، مشيرًا إلى أنه تم وضع واعتماد استراتيجية جديدة سيتم الإعلان عنها لاحقًا بالتفصيل مع المستثمرين في سوق الأسهم.

شركة أرامكو السعودية، المعروفة رسميًا باسم الشركة السعودية للنفط، هي شركة وطنية سعودية وتُعد واحدة من أكبر شركات النفط في العالم من حيث الإنتاج والاحتياطيات. تأسست في عام 1933 تحت اسم “شركة الزيت العربية الأمريكية” (أرامكو) كشراكة بين الحكومة السعودية وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا (التي أصبحت لاحقًا شيفرون)، وتم تأميمها بالكامل من قبل الحكومة السعودية في السبعينيات.

تعمل أرامكو في مجالات متعددة تشمل استكشاف وإنتاج النفط والغاز، تكرير النفط، توزيع وتسويق المنتجات البترولية، والبتروكيماويات. تمتلك الشركة أكبر مصفاة للنفط في العالم وتدير مجموعة واسعة من الحقول النفطية، بما في ذلك حقل الغوار، أكبر حقل نفط تقليدي في العالم.

أرامكو معروفة بكونها العمود الفقري للاقتصاد السعودي، ولها دور رئيسي في توجهات السياسة الاقتصادية في المملكة. في عام 2019، أجرت أرامكو أحد أكبر الطروحات الأولية للأسهم (IPO) في التاريخ، ما أكد مكانتها كشركة نفط عملاقة على المستوى العالمي.

تسعى أرامكو أيضًا إلى تنويع أنشطتها والاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة والتكنولوجيات الجديدة كجزء من رؤية المملكة 2030، وهي خطة شاملة تهدف إلى تقليل اعتماد الاقتصاد السعودي على النفط.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل