الذكاء الاصطناعي يتكلم عن مرض “الملك”.. وأمازون في ورطة

حجم الخط

بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية، تولى العرش الملك البريطاني الحالي هو الملك تشارلز الثالث، والذي يعتبر من الملوك المحبوبة من شعبها والذي يتمتع بشخصية طريفة. ولاشك في أن خبر إصابة الملك تشارلز بالسرطان، أثار صدمة وحزناً في بريطانياً، وتصدر الصفحات الأولى من الصحف المحلية والدولية، وأصبح العنوان الأبرز في المملكة المتحدة خلال الأيام الماضية.

كتب عن نوع السرطان

إلا أن الجديد في هذا الملف، أتى هذه المرة عبر “أمازون”، فقد توقفت الشركة المذكورة عن بيع العديد من الكتب التي قيل إنها من تأليف “الذكاء الاصطناعي”، بعد مخاوف من احتوائها على معلومات كاذبة حول تشخيص إصابة الملك البريطاني بالمرض.

كما أعلن قصر باكنغهام أن أي عناوين تتكهن بتشخيصه وعلاجه “تطفلية ومليئة بالمغالطات غير الدقيقة”، لافتاً إلى أن فريقه القانوني “سينظر في القضية عن كثب”.

نوع السرطان

كانت هناك كتب مثيرة للجدل تناولت تكهنات حول نوع السرطان الذي أصيب به تشارلز، متضمنة توقعات بإصابته بسرطان الجلد أو البروستاتا، وفقاً لما ذكرته صحيفة “التليغراف”. هذه الكتب قدمت أيضاً تفاصيل عن لحظة اكتشاف الملك لحالته والأحاسيس التي مر بها، مثل الخوف والغضب واليأس.

من جانبها، قامت أمازون بسحب هذه المؤلفات من منصتها لانتهاكها إرشادات المحتوى الخاصة بالشركة. وتبين أن الكتب قد كتبها مؤلفون غير مشهورين وتم نشرها بشكل ذاتي عبر موقع أمازون.

من بين هذه الكتب، كان هناك مؤلف بعنوان “معركة الملك.. تشارلز الثالث ومعركته ضد السرطان”، الذي نُشر في نفس اليوم الذي أُعلن فيه عن إصابة الملك بالسرطان، وهو 5 شباط.

أمازون، عبر متحدثها الرسمي، أكدت على التزامها بمراجعة وتقييم التقنيات الجديدة باستمرار لتوفير أفضل تجربة للمؤلفين والعملاء، مؤكدة أن لديها إرشادات صارمة تحدد الكتب التي يمكن بيعها على منصتها، وأنها تحقق بشكل فوري في أي شكوى أو مخاوف بشأن أي كتاب.

 سيواصل العمل

يشار إلى أن قصر باكنغهام كان أعلن الأسبوع الماضي، أن الملك تشارلز الذي اعتلى العرش قبل 17 شهرا، يعاني من نوع من السرطان.

وأوضح أنه تم تشخيصه بعد ملاحظة مشكلة منفصلة مثيرة للقلق، كما تم التحقيق معه أثناء علاجه من تضخم البروستاتا الحميد.

إلا أنه لم يذكر نوع السرطان الذي تم تشخيص إصابة تشارلز به، لكنه قال إنه ليس سرطان البروستاتا.

في حين قام تشارلز بتأجيل جميع واجباته العامة، إلا أنه يواصل العمل خلف الكواليس على الصناديق الحمراء الخاصة بأوراق الدولة.

المصدر:
العربية

خبر عاجل