نتنياهو: الضغط ضروري لتحقيق الأهداف

حجم الخط

نتنياهو

وسط تصاعد المخاوف المحلية والإقليمية والدولية من خطة إسرائيلية بشأن مدينة مزدحمة، أكدت تل أبيب موقفها. إذ أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين أن إسرائيل لن تفوت أي فرصة لتحرير المزيد من الأسرى في غزة، واصفاً الضغط العسكري المستمر بأنه ضروري لتحقيق الأهداف، بحسب زعمه.

جاء بيان نتنياهو بعد استرجاع إسرائيل لسجينين في وقت مبكر من صباح الاثنين في عملية بالقرب من الحدود بين غزة ومصر. هذا الإعلان يأتي في ظل تصاعد المخاوف المحلية والإقليمية والدولية من خطة إسرائيلية لاقتحام المدينة المزدحمة. قد زادت إسرائيل ضرباتها على المدينة براً وبحراً وجواً، مما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا.

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم، الاثنين، وقوع أكثر من 100 قت.يل و230 جريحاً. وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام عبر حسابه على تليغرام بأن معظم الضحايا هم من الأطفال والنساء النازحين، حيث استهدفت الضربات الإسرائيلية مساجد وعدة منازل في مناطق مختلفة، وما زال العشرات تحت الأنقاض.

حذرت واشنطن يوم أمس من أي هجوم بري على المدينة، حيث أعرب المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، صموئيل وربيرغ، عن قلق واشنطن العميق من أي عملية عسكرية إسرائيلية في المدينة، مشدداً على مسؤولية إسرائيل في تجنب المزيد من خسائر المدنيين.

وكانت مصر قد حذرت أيضاً مراراً وتكراراً من توغل المدينة الفلسطينية، مشيرة إلى إمكانية تعليق اتفاقية السلام الموقعة في عام 1979 بين البلدين.

وحذرت حركة ح أيضاً من وقوع “مجزرة” في المدينة التي أصبحت الملاذ الأخير لأكثر من مليون نازح فلسطيني في جنوب قطاع غزة، مع استمرار إسرائيل في قصفها الكثيف.

يجدر بالذكر أن مليونًا و400 ألف فلسطيني يتواجدون حاليًا في قضاء رفح المجاور للحدود المصرية، حيث فر العشرات من شمال ووسط قطاع غزة، وحتى من مدينة خان يونس الجنوبية، إما للهروب من ضربات إسرائيلية أحيانًا أو تنفيذًا لأوامر عسكرية إسرائيلية في أوقات أخرى.

ويدور خلاف جديد بين رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والجيش بشأن مسار حرب غزة، وهذه المرة سببه رغبة الجيش في عدم اجتياح مدينة رفح الفلسطينية حاليا، تجنّبا للصدام مع مصر، وفقا لصحيفة “يديعوت أحرنوت”. ونقلت “سكاي نيوزعربية ” عن الصحيفة في تقرير لها اليوم، أن نتنياهو اتهم الجيش الإسرائيلي بأنه يماطل في تنفيذ تعليماته بالاستعداد لتنفيذ هجوم على رفح، معللة ذلك بأن الجيش له وجهة نظر تجعله لا يريد صداما مع مصر في الوقت الراهن.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل