بالفيديو: على مذبح الكنيسة

حجم الخط

… كأن أجساد الأحرار لا تحب الحرية الا عند مذبح الرب، هناك تجد لها مجرى الكرامة، فتسيل بعنفوان الحب عند أقدام الرب. هكذا استهدفوا الكنيسة، وهكذا تنادى المؤمنون ليكونوا للمسيح شهودًا في بيته، في كنيسة سيدة النجاة في ذاك الشباط المضرج بالاحتلال السوري وعملائه. دوت الكنيسة كما ظنوا، فكانت القيامة مع المسيح، وكان النضال على طريق الجلجلة، وكانت الحياة للأبطال والمناضلين، ودفن المنفذون ولو كانوا بعد أحياء.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل