إجراء ضد “ميتا” في تركيا

حجم الخط

فرضت هيئة المنافسة في تركيا، اليوم، إجراءً موقّتاً على شركة ميتا بلاتفورمز يهدف إلى عرقلة تبادل البيانات بين منصّتَي “إنستغرام” و”ثريدز”، في الوقت الذي تُحقّق فيه في احتمال إساءة استخدام وضع الشركة المهيمن في السوق.

وفي كانون الأول، أطلقت الهيئة تحقيقاً حول شركة “ميتا”، الشركة الأمّ لـ”#فايسبوك”، بشأن انتهاك محتمل لقانون المنافسة من خلال ربط منصتي التواصل الاجتماعي التابعتين لها “إنستغرام” و”ثريدز”.

وقالت الهيئة إنّ الإجراء الموقّت سيظلّ قائماً حتى يتم اتخاذ قرار نهائي لأنّ البيانات التي تم الحصول عليها ودمجها من خلال هذَين التطبيقَين يمكن أن “تنتهك قانون المنافسة وتُسبّب ضرراً لا يمكن إصلاحه” في السوق.

وعلى صعيد منفصل، فرضت السلطات التركية غرامة على شركة “ميتا” بواقع 4,8 مليون ليرة (148 ألف دولار) يوميّاً ضمن تحقيق منفصل بشأن إشعار ترسله الشركة للمستخدمين بشأن مشاركة البيانات.

وأضافت أنّ الإشعار المتعلق بمشاركة البيانات بين خدمات “فايسبوك” و”إنستغرام” و”واتساب” التابعة للشركة لم يُقدّم معلومات كافية ولم يكن شفّافاً بما فيه الكفاية.

وأوضحت أنّ الإشعار تم تصميمه أيضاً لتوجيه المستخدمين للموافقة على مشاركة البيانات وهو ليس كافياً لمعالجة مخاوف الاحتكار.​

خبر عاجل