هجوم موسكو.. البيت الأبيض يؤكد ألا علاقة لأوكرانيا

حجم الخط

هجوم موسكو.. البيت الأبيض يؤكد ألا علاقة لأوكرانيا

أعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي أدريان واتسون، مسؤولية “داعش” عن الهجوم الذي وقع قرب موسكو يوم الجمعة، مؤكدة عدم ضلوع أوكرانيا في الحادث. وفي بيانها، ذكرت واتسون أن الحكومة الأميركية قدمت معلومات إلى روسيا في وقت سابق من هذا الشهر حول هجوم محتمل في موسكو، كما نصحت الأميركيين في روسيا بتوخي الحذر منذ السابع من آذار.

في سياق متصل، انتقد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب مسجل يوم السبت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، متهمًا إياه بمحاولة تحميل أوكرانيا المسؤولية عن مذبحة قاعة الحفلات. وأشار زيلينسكي إلى توقعه لصمت بوتين لمدة 24 ساعة قبل الإشارة إلى أوكرانيا، مؤكدًا أن روسيا تستخدم نفس الأساليب دائمًا.

تبنى تنظيم “داعش” هجوم موسكو، والذي يعتبر الأكثر دموية في روسيا منذ عقدين والأكثر دموية للتنظيم في أوروبا. وارتفعت حصيلة القتلى إلى 133، وفقًا لأعلى وكالة تحقيق حكومية في روسيا، حيث تواصل السلطات البحث عن ضحايا إضافيين في حطام “كروكس سيتي هول”.

بوتين، في أول تعليق له، أكد على عزمه على معاقبة المسؤولين عن الهجوم، واصفًا إياه بالعمل الإرهابي المنظم. وأشار إلى أن المتورطين كانوا يتجهون إلى الحدود الروسية-الأوكرانية، معلنًا يوم حداد وتشديد الإجراءات الأمنية في روسيا.

يذكر أنه ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم على صالة للحفلات الموسيقية في ضاحية موسكو، الجمعة، والذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية، إلى 133 على الأقل، وفق ما أعلنت لجنة التحقيق الروسية السبت.

وقالت اللجنة على تلغرام “ارتفع عدد قتلى الهجوم الإرهابي على كروكوس سيتي هول في موسكو إلى 133. عمليات البحث مستمرة”. وكانت اللجنة قبل ساعات قليلة، أعلنت أن حصيلة القتلى في الهجوم وصلت إلى 115 شخصا.

وفي أول تعليق له على الهجوم في موسكو، توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السبت، بمحاسبة كل المسؤولين عن الهجوم.

وفي كلمة متلفزة، أكد بوتين العثور على جميع المهاجمين واعتقالهم، وقال إن من خطط لهذا الهجوم وجميع المسؤولين عنه سيعاقبون. وقال الرئيس الروسي إن منفذي الهجوم حاولوا الفرار إلى أوكرانيا، التي كررت نفيها أي صلة لها بالهجوم الذي وصفته بالإرهابي.

وذكرت وكالة إنترفاكس نقلا عن جهاز الأمن الاتحادي الروسي أن أربعة من المشتبه في ضلوعهم في هجوم قرب موسكو أمس الجمعة كانوا يتجهون نحو الحدود مع أوكرانيا عندما تم اعتقالهم في وقت مبكر اليوم السبت.

وأضافت أنهم كانوا على اتصال مع أشخاص على الجانب الأوكراني.

وحدد بوتين الأحد 24 مارس يوما للحداد على ضحايا الهجوم على قاعة حفلات موسيقية قرب موسكو.

وشن مسلحون من تنظيم داعش خراسان هجوما فتحوا فيه النار على قاعة حفلات في ضاحية قرب العاصمة الروسية، أسفر عن مقتل 115 شخصا حسبما أعلنت السلطات الروسية.

وكان مسؤول أميركي قال لرويترز إن الولايات المتحدة لديها معلومات استخباراتية تؤكد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

والهجوم الذي بدأت وسائل الإعلام الروسيّة في الإبلاغ عنه حوالي الساعة الثامنة والربع مساء (15,30 بتوقيت غرينيتش) يوم الجمعة، نفذه عدد من المسلّحين في كروكوس سيتي هول، وهي قاعة للحفلات الموسيقية تقع في كراسنوغورسك، عند المخرج الشمالي الغربي للعاصمة.

وشددت روسيا إجراءاتها الأمنية في المطارات والمحطات بمختلف أنحاء العاصمة، وهي منطقة شاسعة يقطنها أكثر من 21 مليون نسمة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل