موسكو.. الاعترافات الكاملة لمنفذي الهجوم

حجم الخط

موسكو.. الاعترافات الكاملة لمنفذي الهجوم

نشرت وسائل الإعلام الروسية الحكومية يوم السبت مقاطع فيديو لضباط الأمن أثناء استجوابهم لثلاثة رجال متهمين بتنفيذ الهجوم الذي استهدف قاعة حفلات موسيقية في موسكو يوم الجمعة. أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اعتقال 11 شخصًا، من بينهم أربعة يشتبه في ضلوعهم بهجوم موسكو الذي أسفر عن مقتل 133 شخصًا. بدوره، توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمحاسبة جميع المسؤولين عن الهجوم الذي أوقع عشرات القتلى في صالة حفلات موسيقية بإحدى ضواحي موسكو مساء الجمعة، كما أعلن يوم حداد وطني غدا الأحد، واصفا الهجوم بأنه “عمل إرهابي همجي”.

تم تسجيل اعترافات المشتبه بهم في هجوم موسكو:
• شمس الدين فريدون، وُلد في 17 سبتمبر 1998، قال في أحد مقاطع الفيديو: “كنت في تركيا حيث انتهت صلاحية جواز سفري”.
• فريدون أقر بتنفيذ الهجوم من أجل المال، مشيرًا إلى أنه تلقى نصف المبلغ الموعود به، والذي يصل إلى مليون روبل، عبر بطاقة مصرفية خاصة به.
• وفقًا لوزارة الداخلية الروسية، المسلحون الأربعة المشتبه بهم هم مواطنون أجانب، بعضهم من طاجيكستان.
• في مقطع فيديو آخر، يظهر رجل آخر يتحدث باللغة الطاجيكية، ويُقال أنه كان يعيش في نزل مع المهاجمين المشتبه بهم الآخرين.
• رجب علي زاده، شخص ثالث، اعترف بأنه تخلى عن سلاحه أثناء توجهه إلى مقاطعة بريانسك.
• محمد صبير فايزوف اعترف بتسلمه وثائق الإقامة في روسيا مباشرةً من أشخاص مجهولين له عند وصوله المطار.

تنظيم “داعش” تبنى الهجوم في موسكو، الأكثر دموية في روسيا خلال عقدين وأكثر هجمات التنظيم دموية في أوروبا. لجنة التحقيق الروسية تقوم بتمشيط الحطام في “كروكس سيتي هول” للبحث عن مزيد من الضحايا.

وفي وقت سابق، قال الكرملين إن جهاز الأمن الفدرالي يعمل على تحديد الجهة المتواطئة مع الذين ارتكبوا الهجوم في موسكو.

من جانبها، قالت لجنة التحقيقات الروسية اليوم السبت نقلا عن بيانات أولية إن ما لا يقل عن 143 قتلوا في الهجوم في موسكو، ونبهت إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع. كما أصيب حوالي 150 شخصا.

في الأثناء، نفت أوكرانيا مسؤوليتها عن الهجوم في موسكو. كما نفت وحدة من المقاتلين الموالين لكييف الذين كانوا نفذوا في الآونة الأخيرة عمليات توغل مسلحة داخل الأراضي الروسية أي مسؤولية لها.

 

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل