شرط البابا فرنسيس للذهاب إلى مؤتمر أوكرانيا في سويسرا

حجم الخط

شرط البابا فرنسيس للذهاب إلى مؤتمر أوكرانيا في سويسرا

أعلن رئيس الاتحاد العالمي للمؤمنين القدامى ليونيد سيفاستيانوف أن البابا فرنسيس مستعد للذهاب إلى المؤتمر حول أوكرانيا في سويسرا فقط في حال تمت دعوة روسيا إلى هناك. وقال سيفاستيانوف، نقلا عن اتصال شخصي مع البابا فرنسيس: “قال البابا إنه لن يذهب إلى المؤتمر إلا إذا دعيت روسيا إليه”.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بعض الدول المشاركة في مؤتمر سويسرا الذي سيبحث في أزمة أوكرانيا تخطط للقيام بذلك فقط لتظهر أن الاجتماع بلا جدوى دون مشاركة روسيا. مشيرا إلى أن الغرب يحاول بالاحتيال والابتزاز والأكاذيب جر أكبر عدد ممكن من البلدان النامية وبلدان الجنوب العالمي إلى “التجمعات” في سويسرا.

ويذكر أن سويسرا دعت إلى المؤتمر أكثر من 160 وفدا على مستوى رؤساء الدول والحكومات، بما في ذلك أعضاء مجموعة السبع G7، ومجموعة العشرين G20، و”بريكس”، وعدد من الدول من جميع القارات، وثلاث منظمات دولية (الأمم المتحدة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومجلس أوروبا)، والفاتيكان وبطريرك القسطنطينية، ولكن من غير المعروف بعد إن كان البابا فرنسيس سيحضر أم لا.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في 15-16 حزيران المقبل بالقرب من مدينة لوتسيرن.

يذكر أنه تم تنصيب البابا فرنسيس بشكل رسمي في ساحة القديس بطرس يوم 19 آذار 2013، في عيد القديس يوسف في قداس احتفالي؛ وعرف عنه على الصعيد الشخصي وكذلك كقائد ديني، التواضع ودعم الحركات الإنسانية والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية وتشجيع الحوار والتواصل بين مختلف الخلفيات والثقافات. بعد انتخابه حبرًا أعظم، ألغى الكثير من التشريعات المتعلقة بالبابوية على سبيل المثال أقام في بيت القديسة مرثا لا في المقر الرسمي في القصر الرسولي، ووصف بكونه «البابا القادر على إحداث تغييرات”.

يعتبر البابا فرنسيس راهب، ليكون أول بابا راهب منذ غريغوري السادس عشر، وهو عضو في الرهبنة اليسوعية، ليكون بذلك أول بابا يسوعي، التي تعتبر من أكبر منظمات الكنيسة الكاثوليكية وأكثرها تأثيرًا وفاعلية. يحسب البابا على الجناح الإصلاحي، في الكنيسة، وقد شغل منصب رئيس أساقفة بيونس آيرس قبل انتخابه بابا، وكان يوحنا بولس الثاني قد منحه الرتبة الكاردينالية عام 2001.

اختار البابا فرنسيس اسم فرنسيس تأسيًا بالقديس فرنسيس الأسيزي، أحد معلمي الكنيسة الجامعة، «والمدافع عن الفقراء، والبساطة، والسلام». يتقن البابا اللغات الإسبانية، و‌اللاتينية و‌الإيطالية، و‌الألمانية، و‌الفرنسية، و‌الأوكرانية، بالإضافة إلى الإنكليزية.

إقرأ أيضاً

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل