هل تثق في الذكاء الاصطناعي ليساعد في إعداد الطعام؟

حجم الخط

الذكاء

الذكاء الاصطناعي (AI) يشير إلى قدرة الأنظمة الحاسوبية على تنفيذ مهام تتطلب عادة الذكاء البشري. يتضمن ذلك التعرف على النصوص والصوت، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات، والتعلم من الخبرة. الهدف من الذكاء الاصطناعي هو تطوير أنظمة تكنولوجية قادرة على أداء المهام بكفاءة وفعالية تقارب أو تتجاوز الأداء البشري. تشمل تطبيقات الذكاء الاصطناعي العديد من المجالات مثل الطب، والتعليم، والصناعة، والتجارة، والترفيه، حتى امطبخ والماكولات كما سيتبين من خلال الموضوع أدناه وغيرها. تتمثل الفوائد الرئيسية للذكاء الاصطناعي في تحسين كفاءة العمل، وزيادة دقة القرارات، وتحسين تجربة المستخدم، وتوفير حلول مبتكرة للمشاكل الصعبة.

في هذا السياق، تشهد طرق إعداد الطعام وتخزينه تحولات ملموسة بفضل تقدم التكنولوجيا وتطور الذكاء الاصطناعي. فالذكاء الاصطناعي أصبح جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية، وأصبح يُستخدم في أجهزة المطبخ الذكية لتسهيل عملية الطبخ والمساعدة في تقليل هدر الطعام، وتوفير الوقت والجهد في أثناء إعداده.

يمكن الاستفادة من التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي بشكل كبير عند إعداد الطعام، ونستعرض هنا بعض الطرق التي يمكن أن يساهم فيها:

1- تجنب الإفراط في طهي الطعام:

العديد من الأشخاص يعانون من قلق بسبب احتمالية إفساد الطعام نتيجة للطهي المفرط أو غير الكافي. يمكن للأدوات الذكية مثل مقاييس الحرارة الذكية من شركة Combustion مساعدتك في هذا الجانب. فهذه الأجهزة تستخدم الذكاء الاصطناعي والخوارزميات المتقدمة لتحديد الوقت المناسب لرفع الطعام عن النار، مما يحافظ على جودته ويمنع الإفراط في طهيه.

2- تقليل هدر الطعام:

بفضل الذكاء الاصطناعي، يمكن لتطبيقات التسوق الذكية مساعدتك في تقليل هدر الطعام. يمكن لهذه التطبيقات توفير قوائم تسوق مخصصة تستند إلى ما يوجد بالفعل في ثلاجتك والأطعمة التي تحتاج إلى شرائها، مما يساعد في تجنب شراء الأطعمة الزائدة وبالتالي تقليل هدر الطعام.

بهذه الطرق، يمكن للذكاء الاصطناعي أن يسهم بشكل كبير في تحسين تجربة إعداد الطعام والحفاظ على الطعام بشكل أكثر فعالية.على سبيل المثال: تدعم أحدث ثلاجات سامسونغ مزية تعمل بالذكاء الاصطناعي تُسمى Food AI تستخدم الكاميرات الموجودة داخل ثلاجتك لإخبارك بما تحتاج إلى شراء المزيد منه وهذا يمنع الإفراط في شراء الأطعمة. ولا يقتصر الأمر على تعرّف الأطعمة داخل ثلاجتك بل يمكنها أيضًا تقديم وصفات تعتمد على تلك المكونات؛ مما يساعد في الاستفادة من جميع المكونات المتاحة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه الثلاجة أن تُظهر صورًا واضحة بدرجة كافية، لتتمكن من تعرّف ما يوجد في ثلاجتك من التطبيق المصاحب للثلاجة، وهذا يساعد في تحديد الأطعمة التي يجب أن تشتريها.

3- يمكن أن يساعدك الذكاء الاصطناعي في تحديد الأطباق التي يمكنك إعدادها:

تتضمن العديد من أجهزة الطهي الذكية مساعدًا صوتيًا يعتمد في عمله على الذكاء الاصطناعي، ويمكنك أن تخبر المساعد الصوتي المدمج في الجهاز قائمة المكونات المتوفرة لديك، أو حالتك المزاجية، أو رغبتك في تناول طعام معين، وسيقدم لك اقتراحات لأطباق يمكنك إعدادها.

حتى لو لم يكن لديك جهاز طهي يتضمن مساعدًا ذكيًا، فهناك الكثير من التطبيقات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتقديم اقتراحات حول الأطباق التي يمكنك إعدادها بحسب المكونات المتوفرة لديك، أو بحسب مزاجك، ومن الأمثلة على هذه التطبيقات: DishGen و MealsAI و MealPractice.

4- يساعد استخدام الذكاء الاصطناعي في أثناء الطهي في زيادة المتعة وتوفير الوقت:

هناك العديد من الأفران الذكية التي تساعد في زيادة المتعة في أثناء الطهي بفضل المزايا التي تدعمها، مثل: فرن Brava الذكي الذي يتضمن واجهة رسومية تسمح لك بالبحث عن أي مكون، وستُظهر لك قائمة بالوصفات المقترحة، وبعد اختيار وصفة ستظهر لك خطوات تحضيرها، وسيراقب الفرن الطعام ويتوقف عن العمل عندما ينضج.

يركز فرن Brava الحرارة في الأطعمة التي تطبخها بدلًا من تسخين الفرن بالكامل، نتيجة لذلك تقل أوقات الطهي بمقدار النصف وأحيانًا أكثر.​

 

المصدر:
العربية

خبر عاجل