تصعيد متبادل جنوباً.. عتاد “حديث” يدخل المعركة

حجم الخط

في هذا الوقت، وفي اطار العمليات الإسرائيلية التي نفذت في الـ 48 ساعة الماضية عمليات عسكرية نوعية، صعّد الجيش الاسرائيلي اعتداءاته نحو القرى الحد\ودية والأحراج.

من ناحية أخرى، كان التطور الابرز استهداف “الحزب” منطاداً للتجسس (من نوع سكاي ستار 330) ودمرت قادعة اطلاقه، واصابت آلية التحكم به ودمرتها، واستهدفت طاقم ادارته..

من جهته ايضاً، اغار الطيران الإسرائيلي مساء امس على اطراف بلدة عيتا الشعب.

كذلك، كان الجيش نفذ فجر أمس عدواناً على بلدة كفركلا.. وحلق الطيران الاسرائيلي فوق قرى قضاء صور والساحل البحري، وفوق الخط الازرق المتاخم للحدود الدولية.

أعلنت «الوكالة الوطنية للاعلام» ان الطيران الحربي الاسرائيلي شن ليل الاثنين-الثلاثاء، غارتين على بلدة الخيام، وغارة عنيفة بأربعة صواريخ استهدفت بلدة كفركلا، استخدم خلالها صواريخ ثقيلة تسمى صواريخ «شارون» الزلزالية، أحدثت دماراً كبيراً في البلدة. واستهدف القصف الثلاثاء ساحة بلدة يارون، ما أدى الى اصابة مواطن بجروح متوسطة كما الى تدمير منزل تدميرا كاملا والحاق الاضرار الفادحة بعشرات المنازل المحيطة، فضلا عن احتراق سيارتين.

استخدم الجيش الاسرائيلي القذائف الفوسفورية لقصف الاحراج في محيط بلدة علما الشعب- الضهيرة، ما أدى الى تضرر مساحات حرجية كبيرة بعد التهام النيران الاحراج والاشجار.

المصدر:
الديار, اللواء

خبر عاجل