قتيلان وشهيد من قوى الأمن و10 جرحى وحرق آليات عسكرية في ازالة مخالفات بناء في البداوي

تطور احتجاج على إزالة مخالفات بناء في منطقة وادي النحلة في البداوي، إلى اشكال كبير بين الأهالي والقوى الأمنية والعسكرية تخلله إطلاق نار، أدى إلى مقتل محمد عبدالله سيف ومحمود ريا، واستشهاد عنصر من قوى الأمن. وإصابة عبدالله عبود سيف، إضافة إلى جرح كل من: محمد محمود سيف، هارون محمد سيف، محمد ريا، فواز احمد سيف، عمر مهدي سيف، مصطفى ياسين سيف، عبود جزار سيف، حسين شحادة سيف، ومحمد فواز شحادة.

وقد احرق الاهالي سيارتين تابعتين لقوى الامن الداخلي، كما انفجرت سيارة تابعة لقوى الامن بعد احراقها.

كما عمد العشرات من شبان آل سيف الى قطع الطريق الدولية عند مفترق وادي النحلة في البداوي والتي تصل طرابلس بعكار والحدود السورية وسط اطلاق نار كثيف في الهواء بعد ان تأكد وفاة الشاب محمد عبد الله سيف (17 عاما) من وادي النحلة.

ولا تزال حالة من الترقب والحذر تسود منطقة وادي النحلة وعدد من احياء البداوي بعد التصادم الذي حصل بين القوى الامنية والاهالي في وادي النحلة، ولا تزال الطرقات الرئيسية والفرعية التي تصل طرابلس بعكار وبالحدود السورية مقطوعة بالاطارات المشتعلة، فضلا عن اغلاق المنافذ المؤدية الى منطقة المنكوبين في طرابلس ووادي نحلة وجبل البداوي.

ويعقد رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي واعضاء المجلس البلدي وفعاليات المنطقة اجتماعا مع عائلة آل سيف في منزل ذوي القتيل سيف للوصول الى صيغة لتهدئة الأوضاع.

وكانت قيادة منطقة الشمال في الجيش اللبناني اكدت سحب قواتها من الشارع منعا لردات الفعل.

يشار أيضا إلى أنه تضررت نتيجة الاشكال عشرات السيارات المدنية والمنازل.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

One response to “قتيلان وشهيد من قوى الأمن و10 جرحى وحرق آليات عسكرية في ازالة مخالفات بناء في البداوي”

خبر عاجل