باسيل: الإصطفافات الجديدة تسهّل التأليف…نقولا: الثلث المعطل ليس له معنى

التيار لم يكن في الأساس جزءاً من فريق 8 آذار…باسيل لـ”السفير”: الإصطفافات الجديدة تسهّل التأليف

لفت وزير الطاقة جبران باسيل إلى أن “التيار الوطني الحر يؤيد الرئيس نبيه بري في ما ذهب إليه لجهة الإفتراق في المسائل الداخلية والتلاقي حول المسائل الإستراتيجية كالنفط على سبيل المثال”، مشيراً إلى أن “التيار الوطني الحر لم يكن في الأساس جزءاً من فريق 8 آذار، وقد سبق لي أن أبلغت الرئيس المكلف منذ شهر ونصف الشهر تقريباً بوجود الخليلين، أننا لسنا جزءاً من 8 آذار، وأنه لا يجوز أن يحسبنا سوياً أو أن يضعنا في كفة واحدة عند تأليف الحكومة، إذ نختلف مئة مرة في اليوم”.

باسيل، وفي تصريح لصحيفة “السفير”، اعتبر أن “الإصطفافات السياسية السابقة كُسرت الآن، فلا 8 آذار على حالها، ولا الفريق الآخر على حاله، إذ يوجد 14 آذار أسيريين و14 آذار أسرى، وبالتالي اختلطت الأوراق، ولم يعد هناك شيء اسمه الثلث الضامن، لأن التقاطعات داخل مجلس الوزراء ستصبح متحركة، وغير مرتبطة بتحالفات ثابتة”. وخلص باسيل إلى القول إن “من شأن الإصطفافات الجديدة أن تسهل تشكيل الحكومة”.

نقولا لـ”الشرق الأوسط”: الثلث المعطل ليس له معنى

في حين لفتت مصادر مقربة من الرئيس المكلف لصحيفة «الشرق الأوسط» إلى أن «هناك بعض الإشارات الإيجابية على خط تأليف الحكومة، إنما الصورة النهائية لم تتبلور بعد، والاتصالات على أكثر من خط لا تزال مستمرة بانتظار ما سيلي موقف رئيس المجلس النيابي نبيه بري الأخير»، وصف عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب نبيل نقولا كلام بري حول تحالف 8 (آذار) بالموضوعي، معتبرا أن هذا الكلام أراح التكتل الذي يطالب أن يتمثل في الحكومة وفق حجمه في البرلمان، ومن شأنه أيضا إراحة الرئيس المكلف للسير بمهمة التأليف.

وقال نقولا لـ«الشرق الأوسط»: «أصبحنا الآن قادرين على تقديم أطروحاتنا من دون أي إحراج والتفاوض مع الرئيس المكلف وفق حجمنا»، معتبرا أنه «في الأساس لسنا جزءا من فريق 8 (آذار)، بل تحالفنا معه، وما يحصل اليوم ليس خلافا استراتيجيا، إنما تباين في وجهات النظر في بعض الشؤون الداخلية». وأوضح أن «أولوياتنا محاربة الفساد وتجديد الحياة السياسية وتطبيق القانون والدستور، بينما أولويات الآخرين مرتبطة بأمور داخلية تعنيهم».

ولناحية التحالف مع “حزب الله”، أكد نقولا أن «تحالف فريقه الاستراتيجي مع المقاومة مستمر، وهي أمور تؤدي بشكل أساسي إلى استقرار البلد ومنع الفتنة والمحافظة على السلم الأهلي، وإن كانت تشوب هذه العلاقة بعض التباينات التي قد تحصل ضمن الحزب الواحد».

وعما إذا كان إعلان فرط عقد 8 آذار، سيؤدي بدوره إلى سقوط شرط «الثلث المعطل» في الحكومة، قال نقولا: «بعد التجربة التي مررنا بها في الحكومة السابقة والتعطيل الذي حصل لناحية تمرير الكثير من المشاريع، رغم أننا كنا نشكل الأكثرية، أصبحنا على يقين أن الثلث المعطل ليس له معنى». وفي حين شدد على أن «أولوية شروط التكتل فيما يتعلق بتشكيل الحكومة هو أن تكون سياسية وتجمع مختلف الفرقاء لمواجهة التحديات التي تواجه لبنان على مختلف الصعد»، اعتبر نقولا أنه «إذا ارتأوا تأليف الحكومة من دوننا، فليفعلوا، فالموالاة فضفاضة علينا، والمعارضة لا تزعجنا أبدا. فليحكموا ولنرى إلى أين سيوصلوا البلد، في حين أن الإنتاج الذي قدمناه والمشاريع التي حققناها خلال السنوات الماضية وفي الوزارات التي كنا نملكها ولا سيما في وزارتي النفط والاتصالات، خير مثال على عملنا وأهدافنا».

المصدر:
الشرق الاوسط

2 responses to “باسيل: الإصطفافات الجديدة تسهّل التأليف…نقولا: الثلث المعطل ليس له معنى”

  1. what accomplishments is Nkoula talking about regarding electricity and telecommunication ? Is this guy serious? creating accomplishments from his imagination….lies all lies….how could people believe this guy although they can see we have no electricity and bad telecommunications…….

خبر عاجل