“القوّات” تسبق عون إلى زحلة وسكاف يُراقب.. أبو خاطر لـ”الجمهورية”: “القوات” الاكثر شعبية في المدينة

سيكون الحدث نهاية الأسبوع في زحلة، حيث يُنتظر أن يُطلق رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون مواقف مهمّة، من أجل إعادة شدّ عصب “التيار الوطني الحرّ” الذي يخوض معركة إثبات الذات في المدينة.

يجول عون يومي السبت والأحد في أنحاء زحلة، ويلتقي كوادر التيار وفاعليات المدينة الدينية والسياسية من دون أن يعرّج على منزل رئيس “الكتلة الشعبية” الوزير السابق الياس سكاف، الذي يعتبر من البيوت التقيلدية في المدينة، وبذلك يكون عون قد ثبّت خلافاته مع حلفائه المسيحيين بعد خروج الخلافات مع رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية الى العلن.

فالخلاف السياسي ما زال مستمراً وإن تحسّنت العلاقة الشخصية مع سكاف الذي يؤكد أنّ عون أراد إلغاء حيثيته واستقلاليته، فيما يقول التيار الشيء ذاته. من هنا يحتار مناصرو الزعيمين والمراقبون في أمر من يحاول إلغاء من في زحلة؟

ويسبق عشاء عون على البردوني السبت، عشاء تنظّمه “القوات اللبنانية” سنوياً يوم الجمعة كعادتها كل عام في 9 آب، حيث سيمثّل رئيس كتلة “نواب زحلة” النائب طوني أبو خاطر الدكتور سمير جعجع في الاحتفال، ما يدلّ على انّ الزحلاويين سيستمعون الى خطابين متناقضين ونظرتين متباعدتين في السياسة العامة.

وفي هذا الإطار، يؤكد أبو خاطر لـ”الجمهورية”، انّ “أبواب زحلة مفتوحة للجميع”، داعياً كلّ حزب أو تيار الى “اقامة مآدب عشاء من أجل تنشيط حركة المطاعم خصوصاً على ضفاف البردوني لأنّ موسم الاصطياف هذا العام سيّئ”.

ويشير الى انّ “زحلة هي أكبر مدينة مسيحية وفيها تنوّع من أحزاب “القوات” و”الكتائب” و”التيار الوطني الحر” وشخصيات مستقلة”، لافتاً الى انّ “القوّات” تقيم عشاءها السنوي مساء الجمعة، ولا تتسابق مع زيارة عون لأنّ الموعد محدّد سابقاً، وهو عرف تسير عليه”.

ويؤكد أبو خاطر انّ “الوضع على الأرض في زحلة على حاله، فـ”القوات” ما زالت الحزب الاكثر شعبية في المدينة والقرى المسيحية وهي تملك حيثية كبيرة تظهر في الإحتفالات والاستحقاقات”.

وقد طرح توقيت زيارة عون الى زحلة تساؤلات عدة، اذ انه كان ينتظر ان تتحسّن العلاقة مع سكاف من أجل ان تتوج الزيارة بلقاء مصالحة. وفي هذا الإطار، يسأل النائب السابق سليم عون عبر “الجمهورية”: “هل نحن حرف ساقط، حتى لا يخصّ عون زحلة بزيارة، فللتيار مناصرون كثر في المدينة والامر غير الطبيعي هو عدم زيارتها، وبالتالي إذا استحال اللقاء مع سكاف فهل لا يقصد عون زحلة؟”

ويوضح عون انّ “سبب الزيارة هو شدّ عصب التيار وتنظيم الصفوف تحضيراً للاستحقاقات اللاحقة، لأننا إذا وصلنا الى اي استحقاق غير منظّمين وضعفاء، سنكون في موقف ضعيف في التفاوض، وهذا أمر طبيعي. ونحن نعمل على هذه النقطة الآن لأننا لا نريد الوصول الى انتخابات ونفاجأ بها على رغم أنّ إمكاناتنا المادية لا توازي إمكانات باقي القوى والاحزاب”.

ويعتبر أنّ “اليوم هو الوقت الأفضل من أجل كسب شعبية في المجتمع المسيحي وفي زحلة تحديداً، لأنّ شعارات الفريق الآخر سقطت، وخصوصاً التخويف من “حزب الله”، باعتبار أنّ الخطر الحالي يأتي من التكفيريين، في وقت فوّت الفريق الآخر فرصة تأمين التوازن للمسيحيين في الدولة والحكم، وهذه معركتنا”.

من جهته، يراقب سكاف مسار الأوضاع في انتظار المواقف التي ستصدر عن عون من داخل ملعبه ومدينته. ولا تكفي تمنيات سليم عون أن يكون عشاء “القوات” و”التيار” في اليوم والمكان نفسه بهدف تقارب المسيحيين، لأنّ التباعد كبير وكل فريق له قاعدته وجمهوره، إضافة الى انّ الإختلاف السياسي يبعد المسافات في المدينة.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

One response to ““القوّات” تسبق عون إلى زحلة وسكاف يُراقب.. أبو خاطر لـ”الجمهورية”: “القوات” الاكثر شعبية في المدينة”

  1. انوا صديقي الان سركيس اخترع البارود اكيد لاك واكيد الاكثر شعبية دائما وابدا قوات لبنانية

خبر عاجل