عون وفرنجية: عودة العلاقة “الممتازة”

“يقال ان العتاب صابون القلوب، فكيف اذا كانت القلوب في الاساس نظيفة”، بهذه الكلمات يختصر مصدر شارك في اللقاء الذي تخلله عشاء ضم الى اصحاب الدعوة قائد فوج المغاوير العميد الركن شامل روكز وزوجته كلودين، رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون وزوجته ناديا، وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل وزوجته شانتال، روي الهاشم وزوجته ميراي، بينما شارك الى جانب رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية وزوجته ريما ونجله طوني الوزير السابق يوسف سعادة وزوجته تانيا.

ووصف المصدر لـ”السفير” اللقاء “بالممتاز، وساده الكثير من الود والايجابية في توضيح وجهات النظر حيال بعض القضايا التي كانت شائكة بين الرجلين، وانه بالامكان اعتباره كسرا لجليد تكدس بفعل العديد من الملفات التي كان لكل من عون وفرنجية وجهة نظر مختلفة حيالها، وان اتفقا على الامور الاستراتيجية الكبيرة”.

ويؤكد المصدر انه “رغم التباين بقي التواصل بين العائلتين ولم ينقطع بشكل نهائي، كما بقيت العلاقات قائمة على الودّ بين النواب والوزراء العونيين والقيادي في المردة الوزير السابق يوسف سعادة، ما ساهم في كسر حواجز كان يمكن أن تكبر بفعل الاقاويل والتحليلات والتسريبات التي حاول البعض الايحاء بها لابقاء التباعد بين جنرال الرابية والبيك الزغرتاوي لولا الحرص والمحبة المتبادلة بين الطرفين”.

المصدر:
السفير

One response to “عون وفرنجية: عودة العلاقة “الممتازة””

  1. Mumtaza! Yes, yes, indeed! And it will remain “mumtaza” until the old bipolar feels again that the young baron’s eyes are on the “kursi” in Baabda!

خبر عاجل