“القوات” – جزين رداً على المطران نصار: يا من تسمى اسقفاً هنيئاً لك قوى الظلام تحركك كما تريد

حجم الخط

أسفت “القوات اللبنانية” في منطقة جزين لهذا الدرك الذي وصل اليه الاسقف الياس نصار، فها هو من جديد وباطلالات مبرمجة وبتواريخ وفترات محددة وطبعاً بإيعاز من القوى التي لم تعد تحتمل القوات اللبنانية وقائدها وما تمثله من ثبات في الموقف والعمل على كشف مخططات تهديم الدولة والاصرار على بقاء لبنان، فهو باطلالاته لا حديث له ولا شاغل ولا قول ولا فعل ولاتصريح الاَّ التهجم على القوات اللبنانية وقائدها زوراً وتجنياً وحقداً.

“القوات” – جزين وفي بيان أسفت على هذا الاسقف كيف ان الحقد يتآكله والكراهية تظلله والبغض والضغينة يملآن قلبه، وكيف انه يحاول تزوير التاريخ وتشويه النضال والعمل على ابعاد ابناء رعيته عنه، واصراره على شق الصف المسيحي وزرع الضغينة بين المسحيين والتجني على قائد ومقاومين احرار حموا لبنان وابقوا على الوجود المسيحي فيه.

وجاء في البيان:

“نعم ايها الاسقف ان تاريخ سمير جعجع و”القوات اللبنانية” معروف لدى الجميع ولا لزوم ان تسأل عن تاريخه، فهو الوحيد الذي ناضل وصمد واعتقل ولم يتنازل قيد انملة عن مبادئه ومبادئ من استشهد لاجلنا ولاجلك ولتكون اليوم اسقف في صيدا”.

وتابع: “نعم ايها الاسقف وحده سمير جعجع والقوات اللبنانية دافعوا وما زالوا عن الوجود المسيحي الحر والحقيقي والفاعل وليس كالذين تؤيدهم يبشروننا بالذمية والعيش بانحناء الرأس ، ايها الاسقف ليس سمير جعجع من يتنازل عن حقوق المسحيين وهو من سعى الى ايجاد قانون انتخابي حقيقي بتوجهات بكركي والبطريرك الراعي، لينتج قانون صالح للتطبيق ويعطي تمثيل حقيقي للمسيحيين وليس كالتمثيل الذي تتمناه مع من هم تنازلوا عن حقوق المسحيين ولا ينادون بها الاَّ من باب البروباغندا الاعلامية”.

ايها الاسقف ليس سمير جعجع من يقتلنا بالسياسة بل من يقتلنا بالسياسة وبالفعل هو من يقتل لبنانيين ويعتبر قتلهم يوم مجيد، وهو من يغطي السلاح غير الشرعي، وهو من اعدم سامر حنا ضابط في الجيش اللبناني على اراضي ابرشيتك ولم نسمع لك همس انذاك ، من يقتلنا بالسياسة هو من يدعي تحصيل حقوق المسحيين بعشرة وزراء لا قول لهم ولا رأي ولا تأثير الاَّ لتحقيق مصالحهم الشخصية على حساب هدر حقوق المسحيين”.

ايها الاسقف كيف لك ان تحاول خداع القواتيين فتتجنى على قائدهم ومن ثم تدعي انك معهم ومع قضاياهم؟ فأنت لست الاّ مع نفسك واهوائك ومصالحك وكفاك تحايل على من لا تكّن لهم الاّ الكراهية والحقد ،

ايها الاسقف كيف لك ان تبدي النصح وانت فعلت ما فعلته بسلفك المطران طانيوس الخوري ، وفعلت ما فعلته بالمونسنيور يوحنا الحلو وطردك له من المطرانية وقد توفي بحسرته من افعالك المغزية معه، وفعلت ما فعلته بكل من ساهم بايصالك الى رتبة الاسقفية ، وفعلت وما زلت تفعله باهانة الكهنة وزع الخصومات معهم ،

ايها الاسقف كيف تضلل اهل رعيتك وتدعي انك اب للجميع، في حين انك لا تفوت فرصة للتفرقة بين جميع مكونات مجتمع الابرشية، فأنت تسعى بشكل دائم للتفرقة بين ابناء الطائفة الواحدة بين الموارنة والكاثوليك ، وبين المسلمين والمسحيين، وبين الكهنة انفسهم ، وبين الكهنة واهل الرعايا، فانت تبرع باساليب التفرقة ونشوب الخلافات،

ايها الاسقف كيف تنافق اهل رعيتك وتوهمهم بانك تحمل همهم، وانت لا تسمع احد ولا تستقبل احد ولا يمكن ان يحدد موعد معك لاحد من ابناء رعيتك ، كيف تحمل همهم ولم تقدم لهم اي شئ ولا اي مشروع انمائي او زراعي اواجتماعي ولا حتى اي مسعى لتشاركهم همومهم او تخففها عنهم ،

ايها الاسقف كيف لك ان توهم ابناء رعيتك بانك تطلب الحفاظ على الارض وانت تأوي في دارك اكبر السماسرة الذين كان لهم اليد الطولى ببيع اغلب اراضي المسحيين، كيف توهمهم بذلك وانت من رفض شراء اراضٍ استراتجية بيعت لغير المسحيين فقط لتنفذ مشروع وموقع في بيت الدين لاقامة الاعراس والسهرات الليلية والحفلات بلغت كلفته بما كان يُمَكِنُكَ من شراء جميع الاراضي المسيحية التي بيعت في منطقتنا،

يا ايها الاسقف فهل قلت لنا اين تكلمت بتعاليم المسيح واين عملت بوصاياه طالما الحقد والكراهية تملآء قلبك، ايها الاسقف انت اصبحت خير ممثل لمطلقي افكار الاحتلال ولمن يهدف الى هدم كل نضالات المقاومين الابطال ابناء القوات اللبنانية وقائدها سمير جعجع ،

وختم البيان: “فيا من تسمى اسقفاً هنيئاً لك قوى الظلام تحركك كما تريد وتفرح بك خير منفذ لمخططهم التهديمي للمسيحيين وللبنان، وهنيئاً لنا قوات لبنانية بتاريخنا المقاوم المشرف وقائدنا المناضل والثابت والصامد بوجه اعداء لبنان مستمرين احرار اشداء بمشروع بناء الدولة لبقاء المسيحيين وبقاء لبنان” .

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

One response to ““القوات” – جزين رداً على المطران نصار: يا من تسمى اسقفاً هنيئاً لك قوى الظلام تحركك كما تريد”

  1. بمناسبة عيد البرابرة لبس هالمطران وج الشيطان

خبر عاجل