هذا ما سيقوله جعجع اليوم (بقلم رينا ضوميط)

تحت عنوان «زمن العدالة»، يُنظِّم حزب «القوات اللبنانية» لقاء عند الخامسة بعد الظهر اليوم في معراب، سيتضمَّن كلمات عدة أبرزها لرئيس الحزب الدكتور سمير جعجع، وللرئيس سعد الحريري ممثلاً بالنائب جمال الجراح، فضلاً عن كلمة للأمانة العامة لقوى «14 آذار».

إعتادت «القوات اللبنانية» تنظيم مؤتمرات بشكل مبرمَج وتحت عناوين واضحة، بهدف تركيز المواقف السياسية وإعلاء الصوت المعارض وتأييد قضايا محددة. وقد أظهرت هذه المؤتمرات حراكاً سياسياً لافتاً لا تقتصر أهميته فقط على المواقف التي يُطلقها جعجع في هذه المناسبات، إنما تكمن أهميّتها في تواصل «القوات» مع الرأي العام والكادرات والقوى الناشطة في قوى «14 آذار»، هذه المكوّنات التي باتت تنتظر هذه المناسبات لتتواصل في ما بينها، وتتواصل مع جعجع تحديداً، في ظلّ غياب الأطر التنظيمية داخل «14 آذار».

فـ»القوات» تُشكّل، من خلال هذه المناسبات، «حاضنة» للرأي العام الاستقلالي الذي شعر في الاشهر الاخيرة بأنه متروك من دون أي قيادة أو مظلّة سياسية. وبالتالي، باتت هذه اللقاءات حاجة للرأي العام الذي ينتظرها من أجل التفاعل والتنسيق.

وفي هذا السياق، سيؤكّد المؤتمر مدى اهتمام جعجع بقضية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي يُعوِّل عليها كثيراً بهدف إبراز الحقيقة ووقف الجريمة السياسية، وهذا الامر مرتبط بمسألتين أساسيّتين، الأولى تتّصِل بما عاناه جعجع من ظلم نتيجة غياب العدالة وحرصه على تحقيقها لإعادة الحقوق، ولو بَعد رحيل الأحبّاء، الى أصحابها. والمسألة الثانية تتّصِل بالبُعد القيمي للعدالة، إذ لا يمكن أن يستقيم ايّ مجتمع من دون إرسائها وتثبيتها. فالعدالة هي الطريق الى السلام والاستقرار وبناء الاوطان. ومن هذا المنطلق، سيؤكد جعجع تعلّقه بهذه القيَم على رغم معرفته المُسبقة بأنّ مسار المحكمة طويل، ولكنّ الأساس بالنسبة اليه يبقى في مبدأ قيامها، هذا المبدأ الذي دفعت «14 آذار» الشهداء في سبيله.

وفي هذا الإطار أيضاً، يوضِح مصدر في «القوات اللبنانية» لـ»الجمهورية»، أنّ «الحزب سيواكِب المحكمة الدولية في اعتبارها محكمة لجميع اللبنانيّين، وأنّ كل انسان يؤمن بقيام الدولة، دولة القانون والحق والمحاسبة، معنيّ بها»، مشدداً على أنّ «الاحتفال سيكون أولاً وفاء للوزير الشهيد محمد شطح، وثانياً وفاء لجميع الشهداء الذين سقطوا». وأكّد أهمية قيام المحكمة الدولية، معتبراً أنها «خطوة مهمة وتاريخية وتهمّ أيّ انسان في أيّ مكان في لبنان او العالم العربي، يسعى لبناء دولة الحرية والديموقراطية واحترام الرأي الآخر، ومن المفترض ان تشكّل المحكمة رادعاً للاغتيالات السياسية وتصوّب العمل السياسي».

وعلى رغم كل التحضيرات التي كانت ترمي الى مواكبة المحكمة الدولية وإظهار أنَّ لها حاضنة سياسية وشعبية واسعة في لبنان تواكب إنطلاقتها وأعمالها، إلاّ أنَّ جعجع سيعود ويركّز في كلمته على الملف الحكومي، نتيجة المستجدات الطارئة عليه، خصوصاً أنَّ موقف «القوات» من هذه المسألة أساسيّ، كونها أعلنت في مواقف عدة اعتراضها على قيام حكومة جامعة وتمسّكت بالشروط المبدئية السياسيّة، ولذلك ستكون الأنظار مشدودة الى ما يمكن أن يكشفه جعجع بعد اتصاله المطوّل مع الرئيس سعد الحريري والمشاورات المكثفة على هذا الصعيد في ظل معلومات غير مؤكّدة أنه قد يطلق الموقف النهائي من مشاركة «القوات» في الحكومة أو عدمها.

ويشير المصدر «القواتي» نفسه الى أنّ «كلمة جعجع ستدخل في صُلب الحدث، والأهم أنه سيعلن موقفاً مفصَّلاً وواضحاً في كلّ ما يتّصِل بملف تأليف الحكومة، وسيعرض للواقع السياسي في لبنان، فضلاً عن موقف «القوات» ممّا يحصل على الساحة اللبنانية»، مؤكداً أنّ «المفاوضات مستمرّة على قدم وساق».

المفاوضات والاتصالات والمشاورات على خط تأليف الحكومة، تُظهر أنّ «القوات» لا تزال على موقفها الرافض مشاركة «حزب الله» في الحكومة قبل تحقيق ما طالبت به «14 آذار»، ولا سيما لجهة الانسحاب من سوريا واعترافه مجدداً بـ»إعلان بعبدا». من هنا تكتسب كلمة جعجع اليوم أهميّة كبرى في ملفّي تأليف الحكومة والمحكمة الدولية.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

2 responses to “هذا ما سيقوله جعجع اليوم (بقلم رينا ضوميط)”

  1. Sitting with Hizbullah in the Government as if you all agree on
    everything they did and what about they are going to do in the future.
    There should be Principals in life and sticking with it.
    Hizbullah is a Terrorist organization who killed Lebanese People
    and destroy Lebanon, to top all this harboring criminals and outlaws.
    Not a Good example.

  2. I strongly support LF stand on forming the new government,Have we forgotten how Hizbullah acted to paralyze previous governments? They must pull out of Syria and denounce violence,
    I am not optimistic.

خبر عاجل